طعام البحر المتوسط يقي من امراض القلب

الغذاء التقليدي لدول البحر المتوسط غذاء صحي للغاية

واشنطن - أكد باحثون غربيون وهنود، أن الغذاء المميز لإقليم البحر المتوسط والدول الواقعة فيه خير الوسائل وأفضلها لتقليل معدلات الإصابة بأمراض القلب في الدول الآسيوية.
وأوضح العلماء أن هذا الغذاء الغني بالحبوب والبقول والخضراوات والفواكه، يساعد في تخفيض المعدلات المتزايدة من حالات الإصابة بمرض القلب التاجي والأوعية الدموية بين المواطنين الآسيويين, الذي يعد مشكلة صحية رئيسة في هذه الدول، على الرغم من عدم انتشار عوامل خطر المرض كارتفاع ضغط الدم الشرياني ومستويات الكوليسترول المرتبطة بأمراض القلب.
ووجد الباحثون أن الأطعمة الغنية بحمض "ألفا-لينولينيك" الضروري لسلامة الصحة والمتوافر في الغذاء المتوسطي تقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب والوفاة الناتجة عنها.
وقال هؤلاء إن الحمض المذكور لا يمكن تصنيعه في الجسم ولابد من الحصول عليه من الطعام. وهو ينتمي إلى نوعية الأحماض الدهنية الضرورية من نوع أوميغا-3 التي أثبتت فعاليتها في الوقاية من الأمراض القلبية والتهابات المفاصل.
وقام هؤلاء بمتابعة تأثير نوعين من الأغذية على ألف شخص يعانون من مشكلات صحية تشمل الذبحة الصدرية والجلطات القلبية والسكري، المصاحبة لمرض القلب التاجي، تم وضع نصفهم على غذاء هندي - متوسطي، أي الغذاء الآسيوي العادي مع كميات أكثر من الخضراوات والحبوب والجوز واللوز الغنية بحمض "ألفا-لينولينيك"، بينما تناول الباقون غذاء آسيويا تقليديا يعتمد على الأرز والزبدة والزيوت المهدرجة لمدة سنتين.
وسجل الباحثون في مجلة "ذي لانسيت" الطبية أن الأشخاص الذين التزموا بالغذاء الهندي المتوسطي ضاعفوا استهلاكهم اليومي من الحمض الدهني الضروري وتعرضوا لأزمات قلبية ووفيات أقل من أفراد المجموعة الأخرى. (قدس.برس)