طرقات تكبح السيارات لتمتص طاقتها

مصدر طاقة خضراء لا يستهان به

روما - نجح مهندسون ايطاليون في قلب علاقة السيارات بالطاقة وتحويل وسيلة النقل الاكثر شيوعا من مستهلك نهم للوقود الى منتج للكهرباء.

ويؤكد مهندسون شركة اندغراوند باوير الايطالية ان السيارات مصدر كبير لتلوث الهواء، ولكنها قد تصبح مستقبلا مصدرا لإنتاج الكهرباء.

واعتمد المهندسون في تحويل السيارات الى منتج للكهرباء على نظام طرقات باستطاعته استرداد الطاقة من العربات اثناء مرورها.

وتستهلك السيارة عندما تسير السيارة بسرعة تتراوح بين عشرين وخمسين كيلومترا في الساعة خمسة وعشرين واطا في الساعة. وابتكر المهندسون نظام "ليبرا" القائم على خطوط ابطاء مزروعة في الطريق بارتفاع اثني عشر سنتيمترا.

ويقول الرئيس التنفيذي لاندغراوند باوير "نحن نقدم نظاما مبتكرا وذكيا يسترد ويمتص الطاقة من السيارات من خلال عملية إبطاء سيرها وتحسين السلامة على الطرقات.. النظام ينتج الطاقة الخضراء من خلال استخدام الطاقة التي تنتجها السيارة عندما تتوقف".

وثبت نظام "ليبرا" في مفترق الطرقات ومسالك المشاة وقرب محطات الاستخلاص وفي مخارج الطرقات السريعة وأيضا في مواقف السيارات التابعة لمراكز التسوق. ويمكن هذا التوزيع من استغلال جيد للطاقة التي تنتجها السيارة عند عملية التوقف.

وتم اجراء عديد الاختبارات لتقييم نجاعة هذا النظام الذي صمم لتحمل وزن آلاف السيارات والشاحنات يوميا ولإنتاج الطاقة طبعا.

ويضيف الرئيس التنفيذي لاندغراوند باوير "يتم جمع الطاقة ونقلها إلى المولدات التي تبدأ في الحركة وفي تحويل الطاقة الحركية والميكانيكية من طاقة متقطعة إلى طاقة متواصلة".

ووفقا للمهندسين يمكن استخدام الكهرباء المنتجة فيما بعد لإنارة الشوارع العمومية أو لتزويد محطات شحن السيارات الكهربائية بالطاقة.

ووفقا لمصمميه فإن نظام "ليبرا" المثبت في مواقف السيارات بمراكز التسوق يمكنه لوحده انتاج 1000 كيلو واط ساعة في السنة، وهي بالضبط كمية الطاقة التي ينتجها 19 طنا من النفط.

يذكر ان أسرة متوسطة وفي نفس الفترة الزمنية (سنة) تستهلك حوالي 2.700 كيلو واط ساعة.