طرابلس تستضيف المؤتمر العربي الاول للاعلام الالكتروني

المؤتمر الاول من نوعه

طرابلس - تنطلق السبت بقاعة المؤتمرات بالمركز العالمي لدراسات وأبحاث الكتاب الأخضر بالعاصمة الليبية طرابلس أضخم تظاهرة الكترونية فكرية في الوطن العربي، وهي فعاليات "المؤتمر العربي الأول للإعلام الالكتروني" الذي سيقدم وجهة النظر العربية للعديد من الصحفيين والباحثين والأساتذة المختصين حول الإعلام الالكتروني والجوانب الفنية والرقمية وقانون الانترنت.
وتتميز التظاهرة، التي تمتد بين 3 و7 نوفمبر/تشرين الثاني، بمشاركة "المدونين العرب" وهم أصحاب المدونات ووجهات النظر الخاصة.
وأكد الدكتور عبدالله عثمان امين المركز العالمي لدراسات وأبحاث الكتاب الأخضر على أهمية مثل هذه المؤتمرات وأن المركز يتشرف بطرح المؤتمر العربي الأول حول الإعلام الالكتروني كمدرسة جماعية إقليمية يلتقي فيها الباحثون بشكل دوري لمناقشة المسألة الرقمية في محيط جامع توضع له الحلول وتتخذ فيه خطط العمل والتوصيات وأن هذا المؤتمر له استقلاليته الكاملة ويناقش قضايا بشكل علمي تتضمن حرية التعبير.
أما هالة المصراتي رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر والمشرف العام فقد أكدت على أهمية هذا المؤتمر وتساءلت "هل خلقت الانترنت والمجتمع المعلوماتي إعلاماً الكترونياً ناجحاً أم فوضى؟". وأضافت "أن هذا المؤتمر يأتي للإجابة على هذا السؤال الملّح"، كما أشارت إلى أن هذا المؤتمر سيكون منبراً حراً عربياً إقليميا تلتقي فيه وجهات النظر المختلفة ويأخذ الصفة الدولية استناداً إلى أن المنهجية فيه تم وضعها من قبل خبراء من مختلف الجهات مثل الجمعية العربية لقانون الإنترنت ومجموعة من الباحثين الليبيين.
وقال د. عمر بن يونس رئيس الجمعية العربية لقانون الانترنت "أن هذا المؤتمر هو الأول من نوعه في الوطن العربي الذي يأخذ الصبغة الدولية الإقليمية ويتناول قضية المدونات فيه، وأن الباحثين الليبيين هم الوحيدون الذين تجرؤا على استضافة هذا المؤتمر في وقت يمر فيه الإعلام الالكتروني والرقمي بمسارات واتجاهات حادة وقد تم توجيه الدعوة للمشاركة في هذا المؤتمر للعديد من الأسماء اللامعة في سماء الإعلام الالكتروني وحقوق الانسان."
وتم تأكيد مشاركة العديد من رجال القانون والصحفيين والباحثين الليبيين والعرب. ويشارك البروفيسور الليبي الشهير د. ابوبكر الهوش والأستاذة الخبيرة د. مبروكة محيريق، كذلك ستشارك صحيفة ليبيا اليوم الرقمية وهي صحيفة يومية مستقلة ممثلة برئيس تحريرها الأستاذ سليمان دوغه ومراسلها الصحفي الليبي خالد المهير.
وكذلك يشهد المؤتمر العديد من الأوراق البحثية، مقدمة من د. عبد الرحمن بوتوته ود. مصطفى المصمودي وورقة د. حنان بيزان ود. عمران الهاشمي، ود. أحمد هشام أبو النصر الأستاذ بالمعهد العالي للسينما ود.غالب شنيكات والأستاذ عادل عبد الكريم والأستاذ عادل النشار من الحزب الوطني الديمقراطي بمصر والأستاذ عبدالسلام الراشدي وآخرين.
ويشارك أيضا العديد من الأدباء والصحفيين الليبيين كناصر الدعيسي وناجى الحربي وسعد العبرة وأحمد الفيتوري وعوض الشاعري وفتحي العريبي إضافة إلى الصحف الليبية قورينا وأويا وصحف المؤسسة العامة للصحافة.
ويحضر المؤتمر العديد من الشخصيات الدولية وممثلي الهيئات والوزارات العربية منهم الدكتور مايكل فيريندو وزير خارجية مالطا ونوري الحميدي أمين اللجنة الشعبية العامة للثقافة والإعلام بليبيا (وزير الثقافة والاعلام) ومستشار وزارة الثقافة الأردنية حسين دعسة، والأكاديمية الدولية للتجارة الالكترونية والمنظمة العربية الإفريقية لقانون الانترنت والفريق العربي لمنظمات المجتمع المدني إلى القمة العالمية للمجتمع المعلوماتي (جنيف ـ تونس ـ منتدى اليونان) والجمعية المصرية لقانون الانترنت واتحاد كتاب الانترنت والشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان ونادي روتاري سقارة.
ويشارك في المؤتمر موقع إسلام اون لاين ممثلا ً برئيس تحريره هشام جعفر وموقع ميدل ايست اونلاين ممثلا بالدكتور هيثم الزبيدي رئيس التحرير ومن صحيفة نهضة مصر نبيل رشوان وسعيد شرباش، ومساعد رئيس تحرير جريدة العرب إيهاب حسن. أما من قنوات النيل الفضائية فيحضر احمد يوسف ومحمد رمضان، ومن الأردن خبيرة الإعلام وثقافة امتياز المرأة العربية ريم عبيدات إضافة إلى مجلة تريبولس بوست الإنجليزية.
وتشهد قاعة المحاضرات بالمركز العالمي لدراسات وأبحاث الكتاب الأخضر المائدة المستديرة حول حرية التعبير، إضافة إلى إقامة حفلة فلكلورية مصاحبة لهذه التظاهرة الثقافية الإعلامية. (المصدر اللجنة الإعلامية بالمؤتمر)