طبيب نفسي يتحدى عرفات في الانتخابات المقبلة

عرفات لن يكون المرشح الأوحد في الانتخابات القادمة

تور (فرنسا) - اعلن طبيب نفسي فلسطيني يحمل الجنسية الفرنسية ويقيم في تور (وسط فرنسا) الاثنين ترشيحه للانتخابات الرئاسية الفلسطينية المرتقبة في كانون الثاني/يناير 2003.
وقد ارسل حسام نزال (41 عاما) الطبيب النفسي الحائز على دبلوم من جامعة رين الثانية (غرب) والباحث المتخصص في العنف لدى المجموعات المغاربية المقيمة في فرنسا، رسالة ترشيحه بالفاكس الى ممثلية السلطة الفلسطينية في باريس.
وفي رسالته، يقول نزال "وفقا لاحكام الدستور الفلسطيني الذي يتيح لاي فلسطيني (الترشح في الانتخابات الرئاسية) اخبركم باني قررت ترشيح نفسي للانتخابات الرئاسية القادمة التي اعلن عنها الاخ الرئيس ياسر عرفات والتي ستكون في بداية السنة القادمة 2003".
وقال المرشح "يجب افساح الفرصة للجيل الجديد والتطلع الى النزاع مع اسرائيل بمنظار جديد" مؤكدا انه يملك برنامجا مفصلا لا يريد الكشف عنه على الفور.
وقال انه ينتمي الى "حزب الشعب" الذي ينوي تأسيسه في حال انتخابه داعيا الى "تغيير راديكالي ولكن ديموقراطي".
وقال "ارغب بشدة بتحقيق السلام للشعبين حتى تتوقف اراقة الدماء".
وكان نزال وهو كاتب مقالات نقدية قاسية حيال السياسة التي تطبقها السلطة الفلسطينية لم يمارس يوما مهاما سياسية في الاراضي الفلسطينية.
ونزال يتحدر من عائلة مسلمة كبيرة في جنين في الضفة الغربية التي يزورها باستمرار وقد انتقل الى فرنسا قبل 16 عاما وكان متزوجا من فرنسية وهو حاصل على الجنسية الفرنسية.