طبرقة التونسية تستعيد انغام الجاز في صيف 2012

آلة الموسيقى المعلقة بين الجبل والبحر

تونس ـ تستعد مدينة طبرقة أو عاصمة المرجان درة الشمال الغربى التونسي الخلابة تلك الكامنة بين البحر والجبل لاحتضان مهرجان الجاز الدولى فى الفترة من 1 الى 15 جويلية 2012.

هذا المهرجان الذى يعود تاسيسه الى السبعينات من القرن الماضى يتمتع بشهرة عالمية بفضل الأسماء الفنية الكبيرة لتى ارتادت فضاء العروض البازليك والمقاهى المجاورة ه وهى أسماء لا تقتصر على عالم الموسيقى والجاز فقط بلتشمل أيضا عوالم الأدب والفن والثقافة بصفة عامة .

ويبدأ فى الأول من يوليو 2012، على أن يقدم 15 عرضا مُبهرا بموسيقى الجاز، ومن المقرر إقامة هذا المهرجان بالتعاون مع وزارة الثقافة ووزارة السياحة، وينتظر قطاع كبير من محبى موسيقى "الجاز" هذا المهرجان كونه يضم عددا كبيرا من محترفى موسيقى الجاز، إضافة إلى التقنيات العالية التى سيتم استخدامها به.

هذا العام سيكون لعشاق طبرقة ومهرجانها موعد مع عمالقة الجاز من امثال أحمد جمال الذى سيحيى حفل لافتتاح وكذلك الفنانة الكوبية أومارا بوتواندو عن نادى يستا سوسيال الشهير.

كما سيلتقى أحباء الجاز مع الدومينيكى ميشال كاميلو غريغورى بورتر وال فوستر العضو السابق فى فرقة أسطورة الجاز الامريكى مايلس ديفيز فضلا عن لوكى بيرترسون وتامرا يرترسون وغيرهم.

وشهد نشاط المهرجان الذي يعد متنفسا سياحيا وثقافيا في المنطقة ركودا في السنوات الأخيرة بسبب قلة الموارد المالية وضعف التنظيم ما أدى إلى احتجاب عدد من دوراته.

وغنى في هذا المهرجان أبرز موسيقيي الجاز في العالم من بينهم ميريام ماكيبا وشارل مينجوس،وكيث غاريت وجون بيركس غياسبي ومانو ديبانغو وميلس دافيس وغيرهم.