طالبان تظهر مجددا شرق أفغانستان

منشورات طالبان عادت مجددا

اسلام اباد - ذكر تقرير لوكالة الانباء الاسلامية الافغانية من مقرها في باكستان السبت ان مقاتلي طالبان سيطروا لفترة قصيرة على طريق سريع شرق افغانستان وعاقبوا سائقين غير ملتحين وصادروا اشرطة كاسيت من السيارات وركابها.
وقالت الوكالة ان مجموعة من 50 من قوات طالبان سيطرت في وقت متأخر من يوم الجمعة على ذلك الطريق الواصل بين الجزء الغربي من ولاية خوست وولاية غارديز العاصمة الاقليمية لولاية باكتيا المجاورة.
ونقلت الوكالة عن مصادر لم يكشف عنها في المنطقة ان المقاتلين اقاموا حاجزا ورفعوا علمهم وفتشوا العربات وقاموا بمعاقبة السائقين غير الملتحين بضربهم ثلاث مرات بعصا لانتهاكهم تعاليم طالبان الاسلامية المغالية في التطرف التي تفرض على الرجال اطلاق لحاهم.
كما حطموا اشرطة كاسيت كانت بحوزة السائقين والركاب ووزعوا منشورات على السائقين تحذر من عقوبات شديدة لمن ينتهك الشريعة الاسلامية وتامرهم بتوزيع المنشورات في طريقهم، طبقا للوكالة.
وعاد مقاتلو طالبان الى مخابئهم في الجبال بعد ساعات من اقامة الحاجز على الطريق.
وتحاول ميليشيا طالبان المتشددة التي اطيح بها من السلطة في كانون الاول/ديسمبر 2001 بعد سبع سنوات من السيطرة على معظم مناطق افغانستان، اعادة سيطرتها على المناطق الجنوبية والشرقية من البلد المجاور لباكستان.