طالبان تستولي على اقليم في جنوب افغانستان

الهجوم والهجوم المضاد

قندهار (افغانستان) - استولى اكثر من مئة من عناصر طالبان ليل الخميس الجمعة على كبرى مدن اقليم في ولاية زابل جنوب شرق افغانستان المحاذي لباكستان، على ما افاد متحدث باسم والي زابل.
وفي الوقت نفسه، قتل ناشطو طالبان خمسة حراس امنيين في هجوم على شركة افغانية للبناء على الطريق السريع بين كابول وقندهار قرب قلعة كبرى مدن الولاية.
واوضح المتحدث غلام شاه علي خيل ان عناصر من طالبان قدموا من عدة جهات وهاجموا اقليم خاك افغان، مشيرا الى ان عناصر الشرطة الافغانية اختاروا "تكتيك" الانسحاب من الاقليم.
وقال حلف شمال الاطلسي انه يحقق في هذه المعلومات.
وينتشر جنود اميركيون ورومانيون في هذه الولاية الحدودية مع باكستان.
واضاف انه ليس من المقرر شن اي هجوم في الوقت الحالي لاستعادة الاقليم.
ويأتي هذا الهجوم بينما تقوم فيه قوات الحلف الاطلسي والجيش الافغاني منذ شهر بهجوم واسع في ولاية افغانية اخرى في جنوب افغانستان هي هلمند حيث يسيطر عناصر طالبان ايضا على العديد من المناطق.
واستولت حركة طالبان في الاشهر الاخيرة على العديد من عواصم الاقاليم في باقي ولايات جنوب افغانستان وغربها لفترات وجيزة.