طالبان تخطف بريطانيا غرب افغانستان

شبح طالبان اصبح أكثر خطورة

قندهار (افغانستان) - أعلنت حركة طالبان الخميس مسؤوليتها عن خطف بريطاني يعمل في مشروع لشق الطرقات ومترجمه الافغاني مساء الاربعاء في غرب افغانستان.
وقال عبد اللطيف حكيمي الذي يقدم نفسه على انه المتحدث باسم طالبان في اتصال هاتفي من مكان مجهول "لقد خطفنا بريطانيا مساء الاربعاء في ولاية فرح (غرب)".
واوضح حكيمي ان "البريطاني اصيب بجرح في ذراعه. لقد احضرنا له طبيبا وهو الان في حالة جيدة. كان يحمل مسدسا وبندقية وهاتفا نقالا".
واضاف ان "قيادتنا ستقرر مصيره قريبا".
واعلنت السلطات الافغانية صباحا ان بريطانيا ومترجمه الافغاني خطفا الاربعاء حوالي الساعة 17:00 (12:30ت غ) في هجوم شنه متمردون من طالبان وقتل خلاله ثلاثة شرطيين افغان على الاقل.
واكد حكيمي في المقابل ان طالبان قتلوا ثلاثة اميركيين وليس ثلاثة افغان. الا ان الشرطة الافغانية ومصدر اميركي نفيا هذه المعلومات.
وهي ثالث عملية خطف يتعرض لها اجانب منذ مطلع السنة في افغانستان. وقد خطفت عاملة انسانية ايطالية ومهندس لبناني وافرج عنهما بعد ايام او اسابيع دون ان يتم توقيف الخاطفين.