طالباني: القوات الأميركية باقية في العراق حتى عام 2011

اتفاق يعطي أساس قانوني للوجود الأميركي في العراق

بغداد - أعلن الرئيس العراقي جلال الطالباني ان الولايات المتحدة طلبت السماح لها بالاحتفاظ بقوات في العراق حتى عام 2015 وان المفاوضين العراقيين وافقوا على بقاء القوات الاميركية حتى عام 2011 .

وقال الطالباني في حديث مع قناة تلفزيون الحرة نشرت منه مقتطفات على موقعها على الانترنت إن الاقتراح الاميركي كان بقاء القوات حتى عام 2015 وان الاقتراح العراقي كان 2010 ثم اتفق الجانبان على عام 2011 .

وأضاف الطالباني ان بغداد يحق لها تمديد وجود القوات الاميركية لما بعد عام 2011 اذا تطلب الامر.

وبدأت تتضح ببطء تفاصيل مفاوضات الاتفاق الامني الثنائي الذي يقول مسؤولون أميركيون وعراقيون انهم على وشك استكماله.

وسيوفر الاتفاق اساسا قانونيا لوجود القوات الاميركية بعد حلول أجل تفويض الامم المتحدة في نهاية هذا العام.

وفي وقت سابق هذا الاسبوع قال رئيس الوزراء نوري المالكي ان المفاوضات مستمرة وان الجانبين قبلا نهاية 2011 كموعد نهائي لسحب قوات يبلغ قوامها نحو 145 الف جندي اميركي متمركزة في العراق.

ويظهر الموعد المتفق عليه تصميم حكومة المالكي المتزايد في إطار سعيها لتحديد شكل مستقبل الوجود الاميركي في العراق.

كما تعكس الضغوط السياسية التي يواجهها المالكي في الداخل بعد أكثر من خمس سنوات على الغزو الذي قادته الولايات المتحدة والذي أطاح بالرئيس الراحل صدام حسين.

وأكد مسؤولون أميركيون على انه لم يتم التوصل الى اتفاق نهائي. وان الاتفاق النهائي يجب ان يحظى بموافقة البرلمان العراقي.