طالبات الهندسة يقمن برقمنة التراث المعماري لأبوظبي

دراسة حالة

أبوظبي ـ في إطار التعاون بين هيئة أبوظبي للثقافة والتراث وجامعة الإمارات، زارت مجموعة مؤلفة من 42 طالبة من جامعة الإمارات مع فريق من المحاضرين عدداً من مواقع المباني التاريخية في مدينة العين كجزء من مبادرة للتعاون بين الهيئة والجامعة لنشر الوعي بين الطلبة الجامعيين في دولة الإمارات العربية المتحدة حول التراث الثقافي لإمارة أبوظبي والترويج له.
وتقوم الطالبات، وهن من كلية الهندسة، بدراسات معمارية على هذه المباني استكمالاً للمشروع المتعلق بـ "رقمنة وتهيئة المعلومات عن التراث المعماري في إمارة أبوظبي"، ومن هذه المواقع: قلعة المويجعي، وبيت ابن هادي والقطارة.
ويهدف المشروع إلى التحقق من إمكانية إنشاء نماذج توزيع للمعلومات متاحة على الإنترنت حول مشاريع التراث المعماري في دولة الإمارات العربية المتحدة، وقد يعتمد المشروع مجموعة مختارة من دراسات الحالة في إمارة أبوظبي.
تتمثل إحدى مراحل المشروع في إعداد نموذج ثلاثي الأبعاد لأحد المواقع المنتقاة وتقديمه لهيئة أبوظبي للثقافة والتراث. وتحقيقاً لهذه الغاية، فقد عكفت الطالبات على تجسيد قلعة الجاهلي منذ فبراير/شباط 2009.
وتدعم الهيئة هذا المشروع في إطار دعمها لإنجاز الأهداف المتصلة بحفظ التراث الثقافي والترويج له، مع الأخذ في الاعتبار الأهمية المتزايدة التي تمثلها تلك الرقمنة والتهيئة في مجال إدارة التراث.