طابع إماراتي فريد يجذب السياح

عروض فنية متنوعة وجوائز قيمة تستقبل الوافدين لقضاء عطلة العيد بأجمل المنشآت السياحية المخصصة لاستضافة الزوار.


السياحة الإماراتية تتنوع بين الجمال الطبيعي والأسواق العصرية

أبو ظبي - يأخذ عيد الأضحى بالإمارات العربية المتحدة طابعا مميزا، حيث يتوافد السياح على الدولة من مختلف دول العالم للتمتع بوجهاتها السياحية الرائعة وعروضها الترفيهية والتسويقية المتوفرة في هذه المناسبة.

ويعكس التخصص الإماراتي في مجال الترفيه العائلي وأضخم الأسواق التجارية، ريادة البلد إقليميا وعالميا على مستوى السياحة العائلية وسياحة التسويق والترفيه.

وأعدت المعالم السياحية والترفيهية والفنادق ومراكز تسوق كبرى احتفالا بالعيد، مجموعة من العروض الخاصة والأنشطة المتنوعة تحت إشراف الجهات الرسمية حفاوة بزوارها من كل مكان.

وتنظم دائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي مجموعة متنوعة من الاحتفالات في أنحاء الإمارة تشمل عروضا موسيقية وغنائية يحييها نخبة من الفنانين العرب والخليجيين.

وتستهدف العروض الأطفال والأسر، مقدمة باقة متنوعة من الفعاليات الفنية والترفيهية.

ويحتضن المركز التجاري العالمي أبو ظبي، بداية من أول أيام العيد إلى 16 من أغسطس/آب عرضا 'دوريات المخلاب'، حيث يشاهد الأطفال من محبي هذا الفيلم الكرتوني بطلهم الماهر الفتي رايدر وفريقه للاستمتاع بمهاراتهم.

وتتنوع التجارب احتفاء بالعيد، إذ تقدم إدارة مرسي 'ياس مارينا' عروضا لألعاب نارية تضيئ أيام العيد بجزيرة ياس. كما يمكن للوافدين الاستمتاع برحلات بحرية على متن قوارب خشبية تراثية تتيح لهم مشاهدة عروض الألعاب النارية من وسط الخليج العربي.

وزينت بلدية أبوظبي بالمناسبة شوارع المدينة وضواحيها بتشكيلات ضوئية بهيجة يصل عددها إلى أكثر من 2850 تشكيلا ضوئيا متناسقا لتزيد المدينة جمالا.

وتتضمن جدولة الاحتفالات بمؤسسة دبي للمهرجانات كثيرا من الأنشطة الاحتفالية والعروض الترويجية والجوائز القيمة، لتجعل من المدينة الوجهة الأمثل للعائلات.

وصممت مؤسسة دبي عروضا خصصت للاحتفال بالعيد من ضمنها عرض 'تخيل' في حلته الجديدة.

ويعم المرح أيام عيد الأضحى مراكز التسوق والترفيه، حيث تقدم عروضا جميلة تحتوي فنون الحركات البهلوانية الجوية التي تصاحبها الموسيقى لإدخال البهجة والسعادة على أطفال العائلات القادمة من وجهات مختلفة للاستمتاع.

وتنظم إمارة الشارقة احتفاء بالمناسبة سلسة من الفعاليات بمنطقة 'القصباء'، باعتبارها أشهر الوجهات السياحية التي تشتمل على تنوع محبب للزائر من خدمات ومرافق ترفيهية على أعلى مستويات ومطاعم فاخرة تقدم أشهى الأطباق.

وتضم إمارة عجمان بدورها لأماكن سياحية ثقافية بارزة، حيث يتمتع الزائرون بجمال معالمها التاريخية منها متحف عجمان الذي يعود إلى القرن الـ18 ميلادي.

وتظهر إمارة أم القيوين كأحد أفضل الخيارات أمام الزوار لتمضية إجازة عيد الأضحى بفضل الباقة المتنوعة من الأماكن السياحية والترفيهية التي تضمها، مثل حديقة الألعاب المائية 'دريم لاند' ونادي أم القيوين للرماية ومركز ركوب الخيل.

وتجلت إمارة رأس الخيمة بدورها في أبهى حلة ترتيبا للعيد من أجل استقبال الزوار الراغبين في استكشاف المواقع التراثية والتاريخية والشواطئ الخلابة.

وتتميز مدينة الفجيرة هي الأخرى بعوامل جذب السياح بأسواقها العصرية ومعالمها التاريخية، ما يجعلها أهم وجهات السياح لقضاء عطلة عيد الأضحى المبارك والاستمتاع بفنادقها الفاخرة ومنتجعاتها السياحية.