ضوء أخضر من البرلمان البريطاني لتفعيل بريكست

ماي كسبت جولة ولم تكسب المعركة بعد

لندن - حصلت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي الأربعاء على موافقة مجلس العموم البريطاني لبدء إجراءات الخروج من الاتحاد الأوروبي لتتغلب على محاولات من مشرعين مؤيدين للبقاء في الاتحاد لإضافة شروط أخرى لخطتها لبدء الإجراءات بحلول 31 مارس/آذار.

وفي مجلس العموم صوت المشرعون بأغلبية 494 صوتا مقابل 122 لصالح قانون يمنح ماي حق بدء عملية الخروج رسميا منهيا أياما من الجدل المحتدم الذي شكل اختبارا لأغلبية ماي البرلمانية البسيطة.

ويتعين الآن حصول القانون على موافقة مجلس اللوردات حيث لا تتمتع ماي بالأغلبية قبل أن يصبح نافذا.

وكانت ماي حذرت الاثنين نواب حزبها المحافظين المؤيدين للاتحاد الأوروبي من "عرقلة" عملية بريكست عبر السعي لتعديل قانون يمنحها صلاحيات بدء مفاوضات الانسحاب من الاتحاد.

وأيد النواب في مجلس العموم بشكل واسع المرحلة الأولى من قانون بدء انسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، لكن المعارضين كانوا مستعدين لمناقشة تعديلات يمكن أن تفرض قيودا على الوزراء، لتتجاوز الأربعاء عقبة في طريق تفعيل المادة 50 من اتفاق لشبونة تقضي بالانسحاب من الاتحاد الأوروبي.