ضحايا في زلزال قوي على الحدود العراقية الايرانية

سكان بغداد شعروا بالزلزال لمدة 20 ثانية

السليمانية (العراق) – قال التلفزيون الإيراني إن ستة أشخاص على الأقل لاقوا حتفهم وأصيب كثيرون في بلدة قصر شيرين بغرب إيران بعد أن وقع زلزال بالقرب من الحدود الإيرانية العراقية الأحد.

وضرب زلزال بقوة 7.2 درجات شمال شرق العراق الاحد بالقرب من الحدود مع ايران، بحسب ما أفاد المرصد الجيولوجي الأميركي، في العراق والمناطق الإيرانية والتركية المجاورة.

وأوضح المرصد أن الزلزال وقع عند الساعة 18:18 ت غ، وأن مركزه سُجّل على بعد 32 كيلومترا جنوب غرب مدينة حلبجة بعمق 33.9 كيلومترا في منطقة جبلية محاذية لايران.

وشعر سكان بغداد بالزلزال لنحو عشرين ثانية، فيما شعر به سكان المحافظات الأخرى لمدة أطول.

وفي السليمانية بشمال العراق، خرج المواطنون إلى الشوارع وأخلوا منازلهم، وسجلت أضرار مادية فقط.

وفي إيران، أفادت وكالة "إيسنا" للأنباء أن السكان في مناطق عدة بينها أراك وزنجان والاهواز وتبريز وبلدات أخرى في غرب البلاد شعروا بالهزة.

كما شعر بها السكان في جنوب شرق تركيا أيضا. وفي مدينة دياربكر، أخلى السكان منازلهم قبل أن يعودوا إليها.

وقال التلفزيون الرسمي في إيران إن ثماني قرى إيرانية على الأقل تضررت بعد زلزال بقوة 7.2 درجة ضرب العراق الأحد.

وذكر التلفزيون "شعر بالزلزال سكان عدد من المناطق الإيرانية المتاخمة للعراق... تضررت ثماني قرى... قطعت الكهرباء في بعض القرى وأرسلت فرق إنقاذ لتلك المناطق".

وقال مسؤول بالهلال الأحمر المحلي للتلفزيون إن خطوط المياه والكهرباء قطعت في بعض القرى والمدن بإقليم كرمانشاه في الغرب وإن السكان خرجوا إلى الشوارع خوفا من الهزات الارتدادية.

وكثير من المنازل في المناطق الريفية بالإقليم مصنوعة من الطوب اللبن الذي يعرف عنه أنه ينهار سريعا في البلد المعرض للزلازل.