صيف أبوظبي مميز بالفعاليات الثراثية

مواصلة النجاح

أبوظبي ـ انطلقت مطلع الأسبوع الحالي فعاليات برنامج "صيفنا مميز" التراثية بالتنسيق بين إدارة الاتصال في هيئة أبوظبي للثقافة والتراث ومنطقة أبوظبي التعليمية ضمن سلسلة محاضرات تتناول تراث دولة الإمارات وإنجازات الشيخ زايد الكبير، والمواقع التراثية في أبوظبي والإمارات، يلقيها المحاضر الفنان علي التميمي، والدكتور موسى الهواري الباحث في إدارة التراث المعنوي بالهيئة، والدكتور مارك بيتش خبير الآثار في إدارة البيئة التاريخية بالهيئة.
وتقام هذه الفعاليات التي تستمر حتى نهاية شهر يونيو/حزيران الحالي، في العديد من المدارس والمراكز التعليمية، وموجهة لمختلف الفئات العمرية ولطلبة المدارس من المراحل الابتدائية والإعدادية والمرحلة الثانوية، وتقام في كل من مركز البطين، الدانة، مركز الصقور، مدرسة أم عمار، المجمع الثقافي، مركز المواهب والإبداع، ومتحف قصر العين وقلعة الجاهلي في مدينة العين.
وقال عبدالله القبيسي مدير إدارة الاتصال في هيئة أبوظبي للثقافة والتراث إن "هذه الفعاليات تأتي مواصلة للنجاح الذي حققه البرنامج في السنة الماضية، ويتضمن هذا العام العديد من الفعاليات التراثية الهادفة إلى توعية الطلاب من مختلف المراحل العمرية، ويعمل على توفير بيئة علمية ترفيهية جاذبة لهم، تنمي الجوانب الإبداعية لديهم وتدربهم على كيفية استثمار أوقات فراغهم خلال فترة الصيف بالمتعة والفائدة.
وأوضح القبيسي أن هذه الفعاليات تأتي استكمالاً للاحتفالية الناجحة بمئوية الشيخ الراحل زايد الكبير والإنجازات التي حققها، وبهدف توعية الطلاب بتاريخ وتراث إمارة أبوظبي ودولة الإمارات العربية المتحدة.