'صيف أبوظبي' على متن رحلة ترويجية الى الخليج‏

أنشطة ترفيهية وتعليمية وموسيقية

أبوظبي – تنظم أبوظبي للسياحة والثقافة في الفترة من 9-13 يونيو/حزيران جولة للترويج لمهرجان صيف أبوظبي في السعودية والكويت وقطر، وذلك لتسليط الضوء على الحدث الذي يقام على مدى 52 يوماً خلال الفترة من 27 يونيو/حزيران إلى 17 أغسطس/اب، ويمتد من منتصف الصيف وعبر شهر رمضان الكريم وعيد الفطر إلى احتفالات "أبوظبي عيدكم وفرحتكم".

وأشار مبارك النعيمي، مدير إدارة الترويج والمكاتب الخارجية في هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، إلى أن الجولة ترمي إلى تعريف وكلاء السفر والسياحة في السوق الخليجي الهام بالبرنامج الحافل لهذه الدورة من المهرجان الصيفي والعروض الترويجية والباقات العائلية المصاحبة للحدث، بما يعزز قدرتهم على تقديم الوجهة السياحية بأفضل صورة ممكنة لعملائهم.

ويوفر المهرجان أنشطة عائلية وتعليمية وعروضاً ترفيهية وموسيقية عالمية في أربع قاعات بمركز أبوظبي الوطني للمعارض "أدنيك"، بينما تحتضن "قاعة دو" في جزيرة ياس حفلات غنائية يحييها ألمع نجوم الموسيقى العربية وعروضاَ كوميدية باللغتين العربية والإنجليزية وليالي مسرحية وتحديات رياضية.

وأوضح سلطان المهيري، مدير مهرجان "صيف أبوظبي" في هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، أن أبوظبي تمنح زوارها خيارات واسعة من المعالم السياحية والأنشطة الترفيهية والمنشآت الفندقية ومرافق خدمات الضيافة الفاخرة، وهو ما يعكسه برنامج هذه الدورة من مهرجان "صيف أبوظبي".

وقال: "ننظم فعاليات عائلية وعروضاً ترفيهية رائعة في "أدنيك" و"قاعة دو" والتي تنشر الفرح والبهجة في أبوظبي، وتجعلها وجهة العائلات الخليجية المفضلة خلال العطلة الصيفية".

ويستفيد النزلاء الذين يحجزون ثلاث ليال في واحدة من 35 منشأة فندقية في مختلف أنحاء الإمارة خلال مهرجان "صيف أبوظبي"، عدا فترة عيد الفطر، بمميزات عديدة منها تذاكر مجانية لـ"عالم فيراري أبوظبي" ومدينة الألعاب المائية "ياس ووتروورلد أبوظبي" إلى جانب الحصول على خدمات انترنت لاسلكي مجانية ووجبات مجانية للأطفال دون الثانية عشرة.

وسينال الوكلاء الذين يحققون أعلى مبيعات هدايا منها عطلات لحضور سباق "جائزة الاتحاد للطيران الكبرى للفورمورلا1 في أبوظبي".

وقال مبارك النعيمي: "هذه العروض متاحة عبر وكلاء المبيعات الرئيسيين وشركات الجولات الخارجية في دول مجلس التعاون الخليجي والمواقع الإلكترونية للفنادق المشاركة".

وخلال الفترة من يناير/كانون الثاني إلى ابريل/نيسان 2013، ارتفع عدد النزلاء من مواطني دول مجلس التعاون الخليجي، عدا دولة الإمارات العربية المتحدة، في الفنادق والمنتجعات والشقق الفندقية في أبوظبي بنسبة 2% إلى 57.343 نزيلاً أمضوا 129.161 ليلة بزيادة 4% عن الفترة نفسها من 2012، بمتوسط 2.27 ليلة للنزيل الواحد.

واختتم النعيمي: "نتطلع إلى استقطاب المزيد من النزلاء وتحفيزهم على زيادة فترة إقامتهم للاستمتاع بمنتجنا الترفيهي وفعالياتنا المتنوعة التي تتناسب مع الاحتياجات النوعية للعائلات الخليجية للفنون والثقافة لترتقي بمكانة التراث في الإمارة".

وتقوم الهيئة بدور رئيسي في خلق الانسجام وإدارته لتطوير أبوظبي كوجهة سياحية وثقافية وذلك من خلال التنسيق الشامل بين جميع الشركاء.