صور فيلما بالمحمول وشارك في مهرجان أفلام الموبايل

القاهرة ـ تنظم الشركة العربية للانتاج والتوزيع السينمائي بالتعاون مع شركة كوالكوم للسنة الاولى في مصر مهرجانا لافلام الموبايل تشجيعاً للمواهب الشابة في تقديم رؤيتهم للعالم، من خلال تقديمهم لافلام يتم تصويرها من خلال كاميرا التليفون المحمول، وهو النوع الذي بدأ في الظهور كوسيط جديد لهواة السينما، وكذلك للمهتمين بالتوثيق البصري وهي الطفرة التي حدثت لتقنية التصوير في التليفونات المحمولة، حيث اصبح من الممكن للهاوي او للمحترف ان يصور فيلماً من خلال تليفونه بل ويضعه بشكل مباشر على الانترنت على قنوات الفيديو المعروفة ليشاهده العالم اجمع في اللحظة ذاتها.

المهرجان مخصص لتقديم افلام قصيرة او تسجيلية قصيرة علي ان تكون مدتها بحد اقصى 20 دقيقة للفيلم من خلال استخدام هذه التقنيات كوسيلة لكل من يهوى السينما، ولا يمتلك القدرة او الامكانيات الانتاجية، ليصنع فيلما غير مكلف مبني على فكرة مبتكرة وصورة جديدة الهوية، لا تتشابه او تتنافس مع صورة السينما ولكنها استطاعت ان تخلق وسيطا بصريا جديدا مختلفا ليصبح لدينا عالم من الصور المتحركة لانهائي.

الشركة العربية للانتاج والتوزيع السينمائي تحمست للمشاركة في تنظيم هذا المهرجان حيث اكدت المنتجة ورئيس مجلس ادارة الشركة العربية الفنانة اسعاد يونس "لطالما سعيت وتمنيت أن يتحقق مثل هذا المهرجان وذلك لقناعتى القوية بأن المواهب الجديدة هى المستقبل وأن التكنولوجيا المتطورة هى أداتهم فى صياغة ذلك المستقبل المبهر، ولذلك كان المهرجان بمثابة حل للمعادلة حيث أنه يجمع بين الطرفين, المواهب الجديدة والتكنولوجيا. وأّمل أن يستفيد من المشاركة في المهرجان أكبر عدد ممكن وأن يحققوا ذاتهم من خلاله".

"شهدنا جميعاً قدرة كاميرات التليفونات المحمولة وخاصةً الذكية (سمارت فون) على تصوير وتوثيق الفعاليات والاحداث الهامة وهي تتكشف من حولنا". هذا ما قاله محب رمسيس مدير تطوير الاعمال في شمال افريقيا لشركة كوالكوم الراعي الرئيسي للمهرجان عن اهمية هذا الحدث واكد: "اليوم هذه التكنولوجيا قادرة على مساعدة صناع الافلام الجدد في ان يتقاسموا وجهات النظر مع الجمهور في مختلف انحاء العالم بطريقة فنية. ولهذا نحن نفتخر برعايتنا لمهرجان سينيموبايل ونتطلع لمشاهدة الافلام التي ستشارك في المهرجان والتي ستكون بكل تأكيد مذهلة".

وفي هذا الاطار اعلن المنتج حسين القلا رئيس المهرجان "يأتي مهرجان افلام سينما الموبايل ترجمة للتطورات التقنية المتقدمة والمتسارعة خلال السنوات العشر الماضية في مجال تصوير الافلام والتي وصلت الي ما نراه من استخدام تقنيات جهاز الهاتف المحمول لتقوم بهذه المهمة سواء بالنسبة للهواة او المحترفين وسيكون لها تداعيات ايجابية دون شك على صناعة الفيلم السينمائي في العالم وفي مصر".

المخرج امير رمسيس المدير الفني للمهرجان اكد علي كلامه وقال "ان صناع هذا الافلام ليسوا فقط المحترفين ولكن ايضاً الهواة ومحبي الفن السابع .. او كما يحلو لنا ان ندعوه (عالم التدوين البصري او المدونات البصرية).. فالمدونات منحت لعدد كبير من الجمهور المتابع لها افاقا جديدة في عالم الكتابة وقدمت كتاباً اصبحوا معروفين الآن ولهذا نآمل من خلال هذا المهرجان ان يقدم تشجيعاً موازيا لهذا العالم ولكن على المستوى البصري".

واضاف امير رمسيس "كما سيقدم المهرجان مجموعة من اللقاءات المصورة مع مجموعة من صناع السينما المحترفين من الاجيال المختلفة والتي ستكون متاحة للجميع على موقع المهرجان كنصائح اولية للمتسابقين او للمهتمين بالسينما عامة، وتخص اساسيات صناعة الفيلم المختلفة ودعماً لتلك التقنية الجديدة كأحد وسائل التعبير التي فرضت نفسها في الساحة على مستوى العالم كي تنال نفس المساحة في مصر وسيتم قريبا الاعلان عن باقي تفاصيله".

واكد اشرف حليم نائب رئيس القطاع التجاري لشركة موبينيل "‫موبينيل فخورة برعاية مثل هذا الحدث لتشجيع أشكال مختلفة من الفنون وتشجيع الشباب على استخدام التكنولوجيات الرقمية للتعبير الفني والإبداع دون قيود مادية وتدعو الشركة جميع مشتركيها الى التمتع بالمشاركة في مهرجان سينما الموبايل والابداع في انتاج أفلام خاصة بهم".