صور السيلفي تعجّل في شيخوخة الجلد

الجفاف والالتهاب أيضا

ماونت كيسكو (نيويورك) - أكدت دراسة صادرة عن مركز الأمراض الجلدية في ماونت كيسكو، أن الهاتف الذكي يحتوي على طاقة الضوء المرئي اتش اي في التي تنبعث منها أشعة فوق بنفسجية تسبب حدوث العديد من المشاكل الجمالية للجلد من أهمها الجفاف، الالتهاب والتجاعيد.

ويرى أطباء الجلدية أن تعرض الوجه باستمرار للضوء والإشعاع الكهرومغناطيسي الصادر من الهواتف الذكية يمكن أن يلحق الضرر بالبشرة ويسرع عملية شيخوخة الوجه.

وقال الخبراء في المؤتمر المعني بجمال الوجه إن الضوء الصادر من شاشات الهواتف الذكية يمكن أن يعزز ظهور التجاعيد بصورة مماثلة للتعرض للشمس لفترات طويلة، حسب ما نقلته ديلي ميل البريطانية، الثلاثاء.

وقال سيمون زوكاي المدير الطبي لعيادة لينيا سكين "الذين يلتقطون الكثير من صور السيلفي والمدونون يجب أن يشعروا بالقلق".

وتابع الخبير "أعتقد أن هناك فجوة في سوق المنتجات التي توفر الحماية، لأنني أعلم أن هناك أشخاصا يلتقطون الكثير من صور السيلفي ومدونين يأتون لي، لقد رأيت أن هناك ضررًا وتسريعًا لشيخوخة البشرة".

وأوضح "إنها موجة طويلة مختلفة من الإشعاع، لذلك فإن الكريم الواقي من الشمس لا يوفر الحماية".

ويعتقد البعض أن الموجات الكهرومغناطسية الصادرة من الهواتف المحمولة تؤدي إلى شيخوخة البشرة من خلال إلحاق الضرر بالحمض النووي.

ونقلت ديلي ميل عن بعض الخبراء القول إن هذه الموجات تسبب تكسر الحمض النووي مما يمنع البشرة من تجديد نفسها ويزيد من الضغط على خلايا البشرة.

ويؤكد الخبراء إن معظم الكريمات المرطبة والزيوت لن تفيد وربما تجعل حالة البشرة أسوأ، مضيفين أن استخدام "مقشر جيد" يعد من أفضل الطرق للمحافظة على البشرة صحية ونضرة.