صورة شخصية جديدة لدافينشي قبل الوفاة بوقت قصير

خبراء يعثرون في قلعة ويندسور البريطانية على رسم نادر يصور شكل فنان النهضة الإيطالي في عمر الخامسة والستين.


البورتريه الثاني لليوناردو دافينشي


الرسم الأول موجود في مدينة تورينو الإيطالية بريشة الفنان نفسه

لندن - اكتشف خبراء بريطانيون لوحة نادرة تصور الرسام اللإيطالي الشهير ليوناردو دافينشي، من المرجح أنه تم رسمها قبل وفاته بوقت قصير في العام 1519 عن عمر 67 عاما.
وهذه الرسمة التي وجدت محفوظة بين أوراق في المجموعة الملكية البريطانية في قلعة ويندسور، تعد صورة شخصية ثانية للفنان الموسوعي الذي ينتمي لعصر النهضة.
ويعتقد الخبراء أن أحد تلامذة دافينشي ويدعى فرانشيسكو ميلزي، هو من رسم البورتريه لصاحب الموناليزا، في نفس الوقت تقريبًا عندما كان ليوناردو يبلغ من العمر حوالي 65 عاما، وفقا لصحيفة تلغراف البريطانية.
ويظهر الفنان مع لحية متقنة وأنف مستقيمة أنيقة، ويوصف بأنه حزين قليلاً ومرهق في العالم في التصوير النادر.
وقام بشراء العمل الفني الملك تشارلز الثاني، الذي حكم إنكلترا في القرن السابع عشر. واكتشف رئيس قسم المطبوعات والرسم في "المجموعة الملكية" البريطانية مارتن كلايتون، الرسم الأولي، بينما كان يتفحص الأرقام المخزنة في قلعة ويندسور.

ومن المعروف أن هناك رسمة أخرى موجودة في مدينة تورينو الإيطالية، يعتقد أنها بورتريه شخصية بريشة الفنان نفسه، لكن الرسم المكتشف يعتبر لمحة أكثر خصوصية لفنان عصر النهضة.
وعن مقارنة بين الرسمتين قال كلايتون "من الصعب تجنب الاستنتاج بأن هذه صورة ليوناردو أيضا". 
وأضاف أن الفنان "كان غريبا إلى حد ما بوجود لحيته، التي اشتهرت بأنها متميزة".
وتابع "هذا الرسم السريع للغاية، غير الرسمي هو الأقرب الذي نحصل عليه من شكل ليوناردو خلال حياته".
توفي في الثاني من مايو/أيار 1519، الرسام والعالم المتضلّع المولود في بلدة فينتشي في 15 ابريل/نيسان 1452 من علاقة غير شرعية بين أحد الوجهاء الأثرياء وفتاة فقيرة، في قصر كلو-لوسيه الفرنسي في أمبواز، بعد ثلاث سنوات ونيّف من دعوته إلى فرنسا بمبادرة من الملك فرنسوا الأول.