صوت المانيا يصل الى العرب بلغتهم

الموسيقي الالماني الشهير اوسكار سالا سيستمع اليه العرب كثيرا بعد اذاعة البرنامج الالماني

برلين - اعلنت اذاعة صوت المانيا "دويتشه فيله" انها ‏ ‏ستبدأ بتشجيع من مديرها العام ايريك بيترمان بث برنامج تلفزيوني اعلامي يومي ‏باللغة العربية عبر المحطة الفضائية المصرية "نيل سات" اطلقت عليه اسم "نافذة‏ ‏عربية" وذلك اعتبارا من اول اغسطس المقبل.
واشاد رئيس قسم "التأقلم والتكيف واللغات" في اذاعة صوت المانيا بمدينة برلين ‏كلاوس ديتر سيليغ الذي قام بتقديم "النافذة العربية" خلال مؤتمر صحفي ‏بالامكانيات الاعلامية التي ستتوفر للمشاهدين في العالم العربي عبر البرنامج من ‏حيث المتابعة اليومية بدءا من الساعة السابعة مساء بالتوقيت العالمي الموحد. ويتكون البرنامج الاعلامي الالماني، الذي تبلغ مدته اليومية ثلاث ساعات ويتعرف ‏عليه المشاهد عبر ترجمته الى العربية بصورة مكتوبة مباشرة في الشريط الاخباري، من ‏صحيفة ومجلة تلفزيونية لمدة نصف ساعة اضافة الى وثائق وتقارير تلفزيونية فضلا عن ‏مسلسلات مدبلجة باللغة العربية تتناول مواضيع مختلفة في ميادين العلوم والرياضة ‏والاقتصاد والثقافة والطبيعة والبيئة والموسيقى.
وقال سيليغ ان اذاعة صوت المانيا ‏ ‏ترغب عبر النافذة العربية في تحقيق وايجاد صوت لمحطة تلفزيون المانية اوروبية في ‏المنطقة العربية على طريق تعزيز العلاقات الثقافية بين الجانبين
وذكر رئيس قسم "التأقلم والتكيف واللغات" في اذاعة صوت المانيا ان هناك اراء مختلفة سواء في المنطقة العربية او المنطقة الاوروبية حول ‏مواضيع سياسية معربا عن الاعتقاد بانه من المفيد "ان نصل الى المشاهدين في ‏المنطقة العربية لاسماعهم رأيا المانيا اوروبيا".
واعتبر سيليغ النافذة العربية عنصرا مكملا للمعلومات التي يستقيها المشاهدون ‏في المنطقة العربية من وسائل الاعلام التي تنشط هناك مضيفا ان الشخص يستطيع حاليا ‏ان يحصل على معلومات من الانترنت والتلفزيون عن العالم باكمله "وهكذا يجب ان يكون لالمانيا واوروبا صوت يسمع في العالم العربي".
وقال ان احداث 11 سبتمبر شحذت عزمنا على تنفيذ مشروع النافذة العربية مؤكدا في ‏الوقت نفسه ضرورة اجراء حوار مع الاسلام". ويضيف "اعتقد اننا نستطيع المساهمة بقسط وافر ‏في دعم الحوار عبر النافذة".‏
واشار سيليغ الى وجود سوء فهم بين الغربيين والعرب مبينا انه يمكن "المساهمة ‏في تجاوز سوء الفهم عبر الحوار وتبادل الآراء والنقاش".‏
يذكر ان اذاعة صوت المانيا بشقيها الاذاعي والتلفزيوني تبث مختلف برامجها الى ‏كافة القارات. وكانت قد بدأت بثها الاذاعي لاول مرة من مدينة كولون في الثالث من ‏مايو عام 1953 ويعمل فيها حوالي 1600 موظف من 65 دولة ومن المقرر ان تنتقل قريبا ‏الى مدينة بون. (كونا)