صواريخ حماس تسقط على مصر أيضا

صواريخ لا تؤذي

العريش (مصر) - قالت مصادر أمنية الثلاثاء إن صاروخين فلسطينيين صناعة محلية سقطا في الأراضي المصرية على بعد حوالي ثلاث كيلومترات من خط الحدود مع قطاع غزة لكن لم ينفجرا ولم يسفر سقوطهما عن إصابات.
وقال مصدر إن الصاروخين سقطا ليل الاثنين في رمال ناعمة بمنطقة تسمى الأحراش وإن السلطات تبحث عنهما لإبطال مفعولهما.
ومن الناحية النظرية فان الصاروخين يمكن ان يعدا صاروخين عابرين للقارات بالنظر الى ان غزة في اقصى غرب قارة آسيا، بينما تقع مصر في اقصى الجزء الغربي من القارة الافريقية.
وصواريخ حماس لا تؤذي عادة، إلا إذا وقعت على رأس الضحية، وهو أمر بعيد الاحتمال.

وقال المصدر أن السلطات المصرية حددت المكان الذي انطلق منه الصاروخان ويبعد نحو 150 مترا داخل قطاع غزة ويرجح أن يكون نقطة أمنية تابعة لحركة المقاومة الإسلامية (حماس).
ورجح المصدر أن يكون الصاروخان أطلقا بطريق الخطا على الأراضي المصرية.
ويطلق نشطون فلسطينيون قذائف صاروخية ومدفعية على مدن وبلدات في جنوب إسرائيل بين الحين والآخر.
واندلعت الاثنين معركة بالأسلحة النارية حينما أطلق مسلحون فلسطينيون النار على دورية إسرائيلية قرب معبر المنطار على الجانب الإسرائيلي من الحدود مع قطاع غزة مما أسفر عن مقتل ثلاثة نشطاء فلسطينيين وحصان كان محملا بالمتفجرات.
واستهدف النشطون فيما يبدو إحداث فتحة في السياج الحدودي وخطف جنود إسرائيليين.