صواريخ حزب الله تدفع الاسرائيليين الى الهجرة

رعب الصواريخ يقض مضاجع الاسرائيليين

القدس - ذكرت صحيفة "معاريف" الشعبية الثلاثاء ان سقوط عدد كبير من الصواريخ على شمال اسرائيل خلال الحرب في لبنان ادت الى مقتل 41 مدنيا دفع مئات الاسرائيليين الى القيام بخطوات اولية لمغادرة البلاد.
واوضح مسؤول في وزارة الاستيعاب اوردت كلامه الصحيفة ان الامر يتعلق في المقام الاول بمهاجرين من الاتحاد السوفياتي السابق مقيمين منذ فترة طويلة واشتكوا من ان السلطات تخلت عنهم.
واشارت الصحيفة في هذا الاطار الى ارتفاع في عدد طلبات تجديد جوازات السفر الروسية بغية عودة محتملة.
وقالت الناطقة باسم سفارة كندا في اسرائيل نتالي امار من جهتها ان "عدد طلبات الاستعلام بشأن امكانية الهجرة الى كندا زادت بمقدار خمس مرات".
واضافت الناطقة "تلقينا خمسين طلبا بشكل وسطي يوميا في مقابل عشرة طلبات قبل الحرب" موضحة ان هذه الطلبات اتت من كل فئات المجتمع في شمال اسرائيل.
ولا تتوافر معطيات رسمية حول الهجرة في الفترة الاخيرة خارج اسرائيل لان احتساب الاشخاص الذين ينتقلون للاقامة في الخارج يستغرق خمس سنوات. لكن الصحافة تحدثت عن عشرة الاف الى 15 الف شخص يغادرون اسرائيل سنويا منذ نهاية العام 2000.
وفي الاتجاه المعاكس ارتفعت الهجرة الى اسرائيل خلال العام 2005 والاشهر الاولى من العام 2006 اثر ارتفاع في عدد اليهود الفرنسيين والاميركيين والكنديين الذين انتقلوا للاقامة في الدولة العبرية.
ووصل نحو 23 الف مهاجر الى اسرائيل العام 2004 في مقابل 22 الفا العام 2005 ويتوقع وصول 24 الف مهاجر جديد العام 2006.