صهر الرئيس التونسي يشتري أعرق مجموعة صحافية في تونس

يوميتان واسبوعيتان تصدرها دار الصباح التونسية

تونس - اشترى فهد محمد صخر الماطري صهر الرئيس التونسي زين العابدين بن علي 70 بالمئة من راسمال "دار الصباح" اعرق المؤسسات الصحافية الخاصة في تونس، وفق ما علم من مصدر رسمي.

وذكرت وكالة تونس افريقيا للانباء الحكومية ان "مجموعة برانسيس غروب" التي يتراسها الماطري اقتنت 70 بالمائة من راسمال "دار الصباح" التابعة للشركة التونسية للصحافة والطباعة والنشر والتوزيع والاعلانات.

واضافت انه "يجري حاليا اتمام اجراءات اقتناء الـ30 بالمئة المتبقية" لهذه المجموعة التي تصدر يومية "الصباح" باللغة العربية ويومية "لوتان" بالفرنسية اضافة الى اسبوعيتي "الصباح الاسبوعي" و"صباح الخير".

وكانت دار الصباح التي اسسها في 1951 الحبيب شيخ روحه ويديرها حتى الان ورثته، اعلنت في الاونة الاخيرة انها ستفتح راسمالها لرجل اعمال معروف دون ان تكشف هويته.

واوضح فهد صخر الماطري (29 عاما) في تصريح نقلته الوكالة ان الهدف من هذه العملية هو "توفير الامكانيات الضرورية لتحقيق الطموحات وضمان ديمومة المؤسسة في هذا الظرف العالمي الذي تشهد فيه الصحافة المكتوبة تكتلات تدفعها للاستناد على مجموعات اقتصادية كبرى ضمانا لاستمرارها وتعزيز التعددية الاعلامية عبر مجموعة اكثر صلابة قادرة على مواكبة التطور التكنولوجي واكثر انفتاحا على الشباب".

واشاد الماطري بمؤسس "دار الصباح" ووعد بتحسين ظروف الصحافيين والعاملين في المؤسسة و"تعزيز استقلاليتهم" ومهنيتهم.

ويملك فهد صخر الماطري مجموعة مؤسسات تعمل في قطاعات السيارات وصناعة الادوية والصناعات الغذائية والسياحة والنقل البحري والعقار والاعلام.

وقد اطلق العام 2007 "اذاعة الزيتونة" للقران الكريم وهي اول اذاعة دينية في تونس. ويعتزم انشاء اول مصرف اسلامي في تونس واطلاق قناة تلفزيونية خاصة، بحسب معلومات صحافية.

واصبح في يوليو/تموز 2008 عضوا باللجنة المركزية للتجمع الدستوري الديموقراطي الحاكم في تونس.