صنعاء للغرب: منكم الدعم ومنا الرجال

'الصراع مع القاعدة من صلاحية قواتنا'

اوتاوا - اعلن وزير الخارجية اليمني ابو بكر القربي الاثنين في اوتاوا ان بلاده لا ترغب بمجيء قوات اجنبية الى اراضيها لمحاربة المتطرفين من القاعدة.

وردا على سؤال اثر لقاء عقده مع نظيره الكندي لورانس كانون حول ما اذا كان اليمن سيستقبل على اراضيه قوات اميركية تحارب عناصر القاعدة اجاب الوزير اليمني بالنفي.

وقال "ان الصراع مع القاعدة يجب ان يكون من صلاحية وحدات مكافحة الارهاب اليمنية والقوات المسلحة اليمنية".

وتابع القربي "ان وجود قوات اجنبية في اليمن سيضر بجهودنا ضد القاعدة. وما نحن بحاجة اليه هو الدعم اللوجستي والتدريب والخبرات الفنية لمحاربة القاعدة".

وكان الرئيس الاميركي باراك اوباما اعلن في العاشر من كانون الثاني/يناير الحالي انه لا ينوي ارسال قوات اميركية الى اليمن او الصومال.

من جهته قال الوزير الكندي "ان التطورات الاخيرة في اليمن وفي اميركا الشمالية وبالتحديد على الحدود الكندية الاميركية لفتت نظر المجتمع الدولي الى الخطر المتنامي الذي تمثله العناصر المتطرفة المقيمة في اليمن".

ويؤكد وزير الخارجية الكندي بذلك معلومات صحافية افادت بان الحكومة الكندية علمت من الاستخبارات الاميركية والبريطانية ان نحو عشرين ارهابيا مدربين في اليمن يحاولون الدخول الى اميركا الشمالية.

كما ناقش الوزيران سبل تعزيز وجود الشركات الكندية في اليمن للحد من الفقر والبطالة.

وفي ختام زيارته الى كندا يتوجه القربي الى الولايات المتحدة.