صنعاء تستبق ثورة الخبز بتخفيض الضرائب الى النصف




تحسين مرتبات موظفي الجهاز الإداري

صنعاء - قررت السلطات اليمنية الأحد إعفاء موظفيها من 50% من ضرائب الدخل في خطوة وصفت أنها استباقية لمنع تحرك مماثل لما حصل بتونس مؤخرا وانتهى بفرار الرئيس التونسي زين العابدين بن علي الى السعودية.

وقال وكيل مصلحة الضرائب في اليمن طارق البراق في تصريح صحافي إن القانون رقم (17) لسنة 2010 الخاص بضرائب الدخل، سيعمل على تحسين مرتبات موظفي الجهاز الإداري للدولة مدنيين وعسكريين بالإضافة إلى موظفي القطاعين العام والمختلط والخاص.

وأكد أن قانون ضرائب الدخل خفض الضريبة على المرتبات والأجور بنسبة تصل إلى 50

في غضون ذلك تظاهر الف طالب يمني الاحد في صنعاء داعين الشعوب العربية الى الانتفاض على حكامها على غرار ما جرى في تونس.

وخرج الطلاب من حرم جامعة صنعاء وساروا نحو السفارة التونسية يرافقهم عدد من النشطاء الحقوقيين.

وهتف المتظاهرون "من صنعاء الف تحية لتونس الحرية" ورددوا ايضا "ثورة ثورة يا شباب ضد الحاكم الكذاب" و"ثورة ثورة يا شعوب ضد الحاكم المرعوب".

ورفعوا لافتات كتب على بعضها "ارحلوا قبل ان ترحلوا"، بدون ان يذكروا الرئيس اليمني علي عبد الله صالح بالاسم.

وكتب على لافتة اخرى "التغيير السلمي والديموقراطي هدفنا لبناء اليمن الجديد".

واعيد انتخاب صالح في ايلول/سبتمبر 2006 لولاية جديدة من سبع سنوات، وهو في سدة الرئاسة منذ 32 عاما.

ويناقش البرلمان مشروع تعديل دستوري يمكن ان يفتح الطريق لبقاء الرئيس في منصبه مدى الحياة، رغم رفض المعارضة للنص.

وفر الرئيس التونسي زين العابدين بن علي الذي كان يحكم تونس منذ 23 عاما، الجمعة بعد شهر من التظاهرات والاحتجاجات الشعبية غير المسبوقة ضد نظامه اوقعت عشرات القتلى.

وهو اول زعيم عربي يضطر الى التنحي عن السلطة تحت ضغط الشارع.