صندوق النقد: دورة الدوحة يمكنها مجابهة ارتفاع اسعار الغذاء

ستروس كان: التنسيق العالمي الصحيح كفيل بحل ازمة الغذاء

باريس - اعتبر المدير العام لصندوق النقد الدولي دومينيك ستروس كان في مقال نشر الاثنين ان انجاز دورة المفاوضات التجارية المتعددة الاطراف في الدوحة يتيح مكافحة ارتفاع اسعار المواد الغذائية.
وكتب ستروس كان في هذا المقال الذي نشرته صحيفة فايننشل تايمز "يجب الا ننسى انه لاطعام السكان فان الدول تعول على حرية التجارة. لكننا نلاحظ ان تدابير اتخذت على المستوى الوطني، مثل الحد من تصدير المواد الغذائية، كان لها تأثيرات مدمرة على المستوى العالمي"، في اشارة الى قرار اخير لمصر ادى الى ارتفاع اسعار الارز.
واضاف "في هذا الاطار، ان انجاز دورة الدوحة سيساعد في شكل كبير لان من شأن هذا الامر ان يقلص الحواجز الجمركية والتفاوت في المنافسة ويسهل التجارة الزراعية".
ويشكل تحرير التبادل الزراعي احدى النقاط الرئيسية في مفاوضات الدوحة التي ترعاها منظمة التجارة العالمية.
واذ لاحظ ان "اسعار الارز في السوق العالمية ازدادت بنسبة تجاوزت خمسين في المئة منذ بداية العام وان اسعار غالبية المواد الغذائية الاخرى شهدت ارتفاعا ملحوظا"، شدد ستروس كان في مقاله على ضرورة تبني مقاربة منسقة على الصعيد العالمي لمواجهة هذا التحدي.
واضاف ان "صندوق النقد الدولي مستعد ليؤمن دعما ماليا سريعا للبلدان التي طاولتها الصدمة التجارية الغذائية لتتمكن من مواجهة حاجاتها الى التمويل. ونحن مستعدون ايضا لاعادة النظر في تسهيلات القروض لجعلها تتلاءم مع قضايا مماثلة".
وغالبا ما يتعرض صندوق النقد لانتقادات جراء الشروط التي يفرضها على الدول لمنحها قروضا.