صلوات الاندونيسيين تنتهي في كينيا وليس مكة

لا داعي لهدم المساجد فقط تحويل الاتجاه قليلا

جاكرتا - علم مسلمو اندونيسيا الجمعة أنهم كانوا يولون وجوههم في الصلاة في اتجاه خاطئ للقبلة بعد أن قالت أرفع هيئة دينية بالبلاد ان فتواها بشأن اتجاه مكة جعلت الناس يصلون في اتجاه افريقيا.
وكان مجلس العلماء الاندونيسي قد أصدر فتوى في مارس/آذار جاء فيها أن اتجاه القبلة هو الغرب.
وقال تشوليل رضوان رئيس مجلس العلماء "لكن تقرر أن المساجد تواجه الصومال او كينيا وبالتالي ننصح الناس بتحويل الاتجاه الى الشمال الغربي قليلا.. لا داعي لهدم المساجد غيروا اتجاهكم قليلا اثناء الصلاة."
وصرح رضوان بأنه لا داعي أن يخاف المسلمون من أن تكون صلاتهم باطلة لانهم كانوا يصلون في اتجاه خاطئ للقبلة.
وأضاف "لن يحول هذا دون أن يسمع الله صلاتهم."
وقال عقيل سراج رئيس منظمة نهضة العلماء وهي اكبر منظمة للمسلمين في اندونيسيا لصحيفة جاكرتا غلوب التي تصدر بالانكليزية ان هذا الخلط يظهر أن مجلس العلماء الاندونيسي يتسرع في اصدار الفتاوى وان هذا درس لاعضائه.
وكان مجلس العلماء الاندونيسي قد أصدر فيما مضى فتاوى مثيرة للجدل تمنع المسلمين من الغناء اثناء ممارسة اليوغا والتدخين.
ويغلب على اندونيسيا المسلمون لكنها دولة علمانية رسميا.