صلاح جرار يوقّع 'في طريقي إليك' في مؤسسة شومان

أين المطايا التي كانت تعدّ لهم؟

عمّان ـ وقّع الشاعر د. صلاح جرار مجموعته الشعرية "في طريقي إليك" الصادرة عن "الآن ناشرون وموزعون" في حفل نظمته مؤسسة عبدالحميد شومان، وأداره القاص والمترجم د. باسم الزعبي وشارك فيه كل من الناقد د. إبراهيم الكوفحي ود. نهلة الشقران.

وقال الكوفحي في ورقته النقدية، إن قصائد المجموعة جاءت على نظام البيت والقافية الموحّدة ما عدا 8 قصائد التزمت نظام الأسطر المتفاوتة والقافية المنوّعة.

وأضاف أن الشاعر يستشرف حال هموم وآمال الأمة وأن صوته في قصائده مملوء بالغضب وهو يصف معاناة الأمة وأحوالها الراهنة، مستتبعا قصيدة الشنفرى "لامية العرب"، إلا أن جرار بخلاف صاحبه، لا يخلع قومه بل يرنو إلى أبطال يجددون دم الأمة ويعيدونها إلى شأنها العظيم من جديد.

ورأت د. نهلة الشقران في ورقة نقدية أن الكثير من القصائد يلجأ فيها جرار إلى تكرار الاستفهام الاستنكاري، ليوصل رسالته إلى النفوس، لعلّ التعجب والتساؤل يحرّكها: "كيف أمضي وحال قومي عجاب، ويتساءل متوجّعا:"من ذا يردّ لي الذي قد ضاع"، ويبكي على حال تبدّل هيبة الأمة: "أين المطايا التي كانت تعدّ لهم"، لكنّه يصـرّح بسبب هذا التدهور مستغربا ألا تكون عواقبه وخيمة.

وفي نهاية الحفل قرأ جرار الذي شغل منصب وزير الثقافة قبل سنوات، بعضا من قصائد الديوان التي تفاعل معها حضور كثيف قوامه العديد من السياسين والاكاديميين والاعلاميين والمثقفين والفنانين.

يشار الى أن ديوان "في طريقي إليك" الصادر مطلع العام الحالي، هو الديوان الثاني للشاعر صلاح جرّار، إذ يأتي عقب ديوانه الأول "جادك الغيث ".