صقّار غربي يكتب عن رياضة الصيد بالصقور عند العرب

تدريب الصقور

أبوظبي ـ صدر عن دار الكتب الوطنية في هيئة أبوظبي للثقافة والتراث كتاب جديد بعنوان "رياضة الصيد بالصقور عند العرب .. تاريخ لطريقة حياة" من تأليف الصقار والرحالة الاسكتلندي روجر أبتون، وترجمة الدكتور سعيد سلمان أبوعاذرة الباحث في جامعة أوكسفورد ومنظمة اليونسكو.
ويستكشف الكتاب رحلات الصقارة والقصص المرتبطة بها وطريقة الحياة في الماضي، ونجاح الصقارين العرب في ممارسة رياضتهم سواء باستخدام الطرق التقليدية أو الحديثة واستخدام أجهزة الرادار الحديثة.
ومع الوصف الشخصي للمؤلف روجر أبتون، مُتضمناً خبرته وما كتبه في يومياته الخاصة بمغامراته ورحلات الصقارة في أوروبا والشرق الأوسط عبر العقود الماضية، فإنّ هذا الكتاب يزود القارئ بنظرة حقيقية وخاطفة في هذا العالم عن رياضة الصيد بالصقور عند العرب والتي نادراً ما تمّ توثيقها في العالم الغربي، فمنذ ما قبل الإسلام والبلاد العربية تفتخر بهذا الرياضة التراثية العريقة وتقاليدها الأصيلة.
ويتصدر الكتاب الذي يعتبر موسوعة مصوّرة في مجال الصقارة والتراث، قصيدة "يا طير" الشهيرة في القنص للراحل الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، حيث يُهدي المؤلف كتابه إلى روح الشيخ زايد الذي عُرف بعشقه الكبير لهذه الرياضة الأصيلة.
ويتكون الكتاب من مقدمة حول الأدب العالمي والصقارة، و9 فصول هي: العرب ورياضة الصيد بالصقور، الصقور الجوارح، صيد الصقور، الأدوات المستخدمة التي تحتاجها الصقور والصقارون، تدريب الصقور، الفريسة، الحبارى، صيد الطرائد والفرائس، ومخيم القنص.
ويختتم الكتاب الذي حفل بعشرات الصور التوضيحية بشرح للمفردات اللغوية المستخدمة في الصقارة ومعانيها.