صفحات مضطربة: ولادة الدولة العبرية بالصور

فلسطينيون يغادرون بيوتهم تحت التهديد

باريس - يروي الصحافي السابق في وكالة فرانس برس كزافييه بارون في كتاب بعنوان "اسرائيل 1948" تاريخ الدولة العبرية الحافل بالاضطرابات والاحداث منذ ظهور الحركة الصهيونية الى بناء الجدار الفاصل على حدود الضفة الغربية.
والكتاب الذي يتضمن مقدمة موقعة من المخرج الاسرائيلي عاموس جيتاي والصادر مع اقتراب الذكرى الستين لقيام اسرائيل في 14 ايار/مايو، يسرد مختلف مراحل قيام الدولة العبرية بدءا بنهاية الانتداب البريطاني ومعارضة الدول العربية لقيام اسرائيل وولادة القضية الفلسطينية.
واستند كزافييه بارون اختصاصي منطقة الشرق الاوسط الى ارشيف صور وكالة فرانس برس ليروي هذه الصفحات المضطربة من التاريخ في هذا الجزء من العالم مسلطا الضوء على التحولات التاريخية كما على تفاصيل حياة الاشخاص العاديين.
ويورد الى جانب كل صورة ومعظهما بالاسود والابيض نصوصا توضيحية قصيرة وموثقة بشكل واف.
ويتضمن الكتاب الى جانب الصور التي دخلت التاريخ مثل صورة المصافحة بين ياسر عرفات واسحق رابين، صورا اخرى اكثر حميمية عن حياة المتدينين اليهود المسنين والبدو الفلسطينيين في مطلع القرن العشرين.
وتتداخل الصور المأساوية مثل صور المهاجرين اليهود من الناجين من المحرقة على متن سفينة اكزودوس عام 1947 وصور اللاجئين الفلسطينيين، مع صور اطفال يرقصون في كيبوتز.
كما يتطرق الكتاب الى الشخصيات الكبرى التي لعبت دورا في قيام اسرائيل امثال مناحيم بيغن واسحق شامير وديفيد بن غوريون وغولدا مئير.
ويورد الكتاب تسلسلا قصيرا للاحداث التي تخللت تاريخ اسرائيل منذ 1948 لينتهي بصورة متظاهرين فلسطيني واسرائيلي جنبا الى جنب متحدين من اجل السلام.
ويختتم كزافييه بارون "ان الصعوبة برمتها تكمن اليوم في قدرة اسرائيل على ترجمة تطلعات الصهاينة الاوائل على ارض الواقع وتفهم التطلعات الوطنية الفلسطينية والاستجابة لها والاندماج تدريجيا في بيئة الشرق الاوسط حتى تلعب دورها فيها".
واسرائيل هي ضيفة الشرف في معرض باريس للكتاب الذي ينظم بين 14 و19 اذار/مارس.
كتاب "اسرائيل 1948" لكزافييه بارون - مجموعة اف ب/هوبيكي يصدر في 13 اذار/مارس.