صفارات تحذير ضد التحرش في مهرجان موسيقي بتونس

منظمة حقوقية متخصصة في الدفاع عن حقوق الانسان تطلق حملة غير مسبوقة خلال مهرجان 'الكثبان الالكترونية' في الصحراء التونسية.


القانون التونسي يعاقب مرتكب التحرش بالسجن عاما ودفع غرامة مالية

عنق الجمل (تونس) - أطلقت منظمة حقوقية في تونس متخصصة في الدفاع عن حقوق الانسان حملة غير مسبوقة عبر توزيع صفارات للتحذير من ظاهرة التحرش الجنسي وذلك خلال مهرجان موسيقي في الصحراء التونسية حضره نحو خمسة آلاف شخص السبت والأحد.
وقالت نورز اللافي من منظمة "أصوات نساء" خلال مهرجان "الكثبان الالكترونية" في دورته الثالثة "مشاركتنا هي الاولى في المهرجان من اجل المناقشة والارشاد".
واقام المهرجان الذي يقام بمنطقة نفطة (جنوب) وسط ديكور الفيلم الشهير "حرب النجوم"، خلية ارشاد في احدى الخيم المحيطة بساحة الرقص.
ووزعت الناشطات في المنظمة صفارات على رواد المهرجان "في اشارة رمزية لمواصلة اثارة الموضوع" وفق اللافي.

مهرجان 'الكثبان الالكترونية'
حالات التحرش الجنسي تكثر في الأماكن المزدحمة

وأثنت الثلاثينية أسماء عصمة على حملة المنظمة وعبرت عن أملها أن ترى ذلك ايضا داخل الملاهي وفي المدارس والمعاهد، لأن "هناك تحرشا حتى داخل المدارس".
وبرزت مسألة التحرش الجنسي مجددا في تونس اثر انتشار صورة على مواقع التواصل الاجتماعي لنائب في البرلمان منتصف أكتوبر/تشرين الأول الفائت، يمارس فعلا منافيا للاخلاق أمام معهد، ما دفع نساء الى الادلاء بشهادات عبر موقع تويتر عن تعرضهن للتحرش.
وقلما تتقدم الضحايا بشكاوى قضائية في هذا الصدد رغم أن القانون التونسي يعاقب من يرتكب التحرش الجنسي داخل الأماكن العامة بالسجن عاما واحدا وبدفع غرامة مالية قدرها ثلاثة الاف دينار (1050 دولارا).