صعود قياسي لأرباح بنك التسليف اليمني

الزراعة اليمنية أمل في المستقبل

عدن (اليمن) - قال بنك التسليف التعاوني الزراعي في اليمن إن أرباحه الصافية للعام الماضي شهدت ارتفاعا قياسيا لنحو تسعة أمثالها إلى 1.777 مليار ريال (8.1 مليون دولار) من 179.67 مليون ريال في 2008.
وأضاف التقرير السنوي للبيانات المالية لنشاط البنك عن السنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2009 أن حصة السهم من صافي الأرباح قفز أيضا إلى 138 ريالا من 22 ريالا في العام السابق.
والبنك هو البنك الحكومي الوحيد المتخصص في إقراض المزارعين والصيادين في اليمن.
وأظهر التقرير الصادر الأحد توسعا ملحوظا في حجم موجودات البنك التي بلغت 222.5 مليار ريال صعودا من 180.242 مليار ريال. وارتفع حجم ودائع العملاء في 2009 إلى 206.353 مليار ريال مقارنة مع 167.911 مليار ريال في 2008.
إلا أن التقرير أظهر تراجعا في حجم القروض والسلفيات التي قدمها البنك في عام 2009 إلى 60.232 مليار ريال من 60.894 مليار ريال في العام السابق.
وتأسس بنك التسليف التعاوني والزراعي كبنك تجاري حكومي تعاوني في عام 1982 نتيجة لدمج بنك التسليف الزراعي وبنك التعاون الأهلي للتطوير الحكوميين.
والبنك مملوك حاليا من كل من الحكومة اليمنية ممثلة بوزارة المالية والاتحاد العام التعاوني الزراعي وصندوق التشجيع الزراعي والهيئة العامة للطيران.
ويمارس البنك أعماله المصرفية من خلال 53 فرعا في مختلف محافظات اليمن.
(الدولار يساوي 220 ريالا يمنيا)