صعود أسعار النفط ينعش أسواق الأسهم بالشرق الأوسط

دبي
ارتفاع ملحوظ في الأسهم الخليجية

ارتفعت أسواق الاسهم بالشرق الاوسط الاحد مدعومة بصعود أسعار النفط والمعادن في الاسواق العالمية وهو ما اجتذب المشترين لاسهم البتروكيماويات والشركات الصناعية وكذلك بفضل أنباء بشأن صفقات محتملة في قطاع الاتصالات.

وهيمنت شركات الاتصالات على الانباء بالمنطقة مع تزايد التكهنات بأن أوراسكوم تليكوم المصرية ربما تقترب من الاندماج مع فيمبلكوم الروسية.

وتجري فيمبلكوم محادثات لشراء الوحدة الايطالية لشركة رجل الاعمال المصري نجيب ساويرس وحصته البالغة 51 بالمئة من أوراسكوم تليكوم في صفقة قد تصل قيمتها الى 6.5 مليار دولار.

وتعقدت المفاوضات بعدما قالت الجزائر ان لديها حق الشفعة في جازي الوحدة الجزائرية للشركة المصرية. وتغذي زيارة الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف المزمعة الى الجزائر حالة التفاؤل بامكانية التوصل الى اتفاق.

وقال شامل فهمي من فاروس لتداول الاوراق المالية "الناس يعتبرون الانباء علامة على أنه سيتم الاتفاق على صفقة."

وأضاف "معظم المساهمات اليوم جاءت بالاساس من مستثمرين أفراد .. بناء على تكهنات."

وارتفع سهم أوراسكوم تليكوم 4.8 بالمئة ليرفع المؤشر المصري الذي أغلق مرتفعا 1.5 بالمئة.

لكن سهم شركة الاتصالات المتنقلة "زين" الكويتية انخفض 1.5 بالمئة بعد عودته للتداول يوم الاحد بعدما علقت البورصة تداوله يوم الخميس انتظارا لمزيد من التفاصيل بشأن صفقة بيع حصة بالشركة الكويتية الى مؤسسة الامارات للاتصالات "اتصالات".

وقال سباستيان هينين مدير المحافظ لدى شركة المستثمر الوطني "ليس من المتوقع أن يواجه الاتفاق أي مشكلة الا اذا أصرت الهيئة المنظمة للسوق الكويتية على أن توسع اتصالات نطاق العرض ليشمل مساهمي الاقلية".

وأضاف "تعتزم الكويت مد نطاق مثل هذه الاتفاقات ليشمل مساهمي الاقلية لكن التشريع لم يدخل حيز التنفيذ بعد. سيكون من مصلحة اتصالات أن تتوصل لاتفاق سريعا بما يكفي لتجنب ذلك".

وأغلق سهم اتصالات منخفضا 0.5 بالمئة يوم الاحد لكن أسهم شركة الاتصالات المتكاملة (دو) المدرجة في دبي ارتفعت 3.9 بالمئة لتتصدر الرابحين في السوق.

وقال مروان شراب من جلف مينا للاستثمارات البديلة "دو تستفيد من المعنويات المتفائلة في قطاع الاتصالات ... الاسهم المقارنة ستجعل أسهم دو جذابة للغاية".

وانتعش نشاط الدمج والاستحواذ في قطاع الاتصالات بالمنطقة بعدما قالت فرانس تليكوم في 21 سبتمبر أيلول انها استحوذت على 40 بالمئة من شركة الاتصالات المغربية ميديتل.

وساعد صعود الاسعار العالمية للسلع الاولية خاصة النفط والنحاس في تعزيز المعنويات تجاه الاسهم الصناعية في سلطنة عمان وأسهم شركات البتروكيماويات في السوق السعودية.

وأغلقت العقود الاجلة للنفط الخام الامريكي مرتفعة لليوم الثالث على التوالي يوم الجمعة لتنهي الاسبوع بأفضل أداء خلال سبعة أشهر ونصف الشهر تقريبا كما صعدت أسعار الذهب والنحاس.

وارتفع سهم الشركة السعودية للصناعات الاساسية (سابك) 1.7 بالمئة والشركة السعودية للبتروكيماويات 2.4 بالمئة بينما زاد المؤشر السعودي 0.4 بالمئة.

وفي سلطنة عمان ارتفع سهم حديد الجزيرة 2.5 بالمئة وشركة صناعة الكابلات العمانية ثلاثة بالمئة.

وقال عادل نصر من المتحدة للاوراق المالية في مسقط "ثمة شراء في القطاع الصناعي نتيجة الزيادة الكبيرة في أسعار السلع الاولية في مطلع الاسبوع. انه المحرك الرئيسي للسوق".

وأضاف "كنا نتوقع موجة صعود جديدة اعتبارا من اليوم. هناك اهتمام متنام بأسهم مثل سهم الكابلات العمانية وبنك صحار".

وارتفع سهم بنك صحار 0.9 بالمئة ليساعد المؤشر على الارتفاع 0.4 بالمئة.

وفي مصر ارتفع المؤشر الرئيسي 1.5 بالمئة الى 6736 نقطة.

وزاد مؤشر سوق دبي المالي 0.7 بالمئة الى 1695 نقطة.

وصعد مؤشر أبوظبي 0.1 بالمئة الى 2675 نقطة.

وارتفع المؤشر السعودي 0.4 بالمئة الى 6421 نقطة.

وزاد المؤشر القطري 0.3 بالمئة الى 7720 نقطة.

وصعد المؤشر العماني 0.4 بالمئة الى 6501 نقطة.

وارتفع المؤشر البحريني 0.3 بالمئة الى 1449 نقطة.

وزاد المؤشر الكويتي 0.02 بالمئة الى 6987 نقطة.