صدور عريضة سعودية ضد حرب العراق

نعارض الحرب برمتها

دبي - اعرب نحو مائتي مثقف سعودي بينهم نساء في عريضة نشرت السبت عن معارضتهم لشن حرب في العراق وطلبوا من الانظمة العربية المزيد من الحرية والديموقراطية.
وقال المثقفون في هذه العريضة "لقد اصبحت محاولة الانفراد والسيطرة من قبل الادارة الاميركية سلوكا مستهجنا في جميع انحاء العالم (...) كما ان مبدأ تغيير انظمة الدول من الخارج امر مرفوض دائما."
واعتبر المثقفون السعوديون في العريضة ان الحرب ضد العراق "وتداعياتها سوف تقود الى الفوضى والدمار وعدم الاستقرار للمنطقة،" وحذروا من ان اسرائيل "سوف تستغل ظروف الحرب ضد العراق من اجل نسف مسألة السلام وتصفية القضية الفلسطينية."
واضافت العريضة "اننا نحيي ونقدر الموقف الفرنسي والالماني والروسي والصيني خصوصا،" كما اشادت بـ"موقف الشعب التركي واعضاء البرلمان التركي الذين رفضوا الابتزاز الاميركي في استغلال الاراضي التركية."
ودعت العريضة "قادة الدول العربية الى الاضطلاع بمسؤولياتهم ازاء ما يجري من مخططات لاعادة رسم خارطة ومعالم المنطقة العربية، وذلك باتخاذ كل ما من شانه توحيد الصف من اجل تحقيق اماني وتطلعات الشعوب الى الحرية والديموقراطية."
وطالب المثقفون السعوديون بـ"اعتماد الانظمة العربية على قواها الداخلية وقدراتها الذاتية لمقاومة الضغوط الخارجية وذلك باطلاق الحريات واحترام كرامة المواطن وحقوقه."
كما طالبوا بـ"احترام الشرعية العربية بحيث لا تستخدم اراضي اية دولة عربية لتحقيق اهداف تتنافى مع السيادة العربية ومصالح الامة وامنها."
ودعوا ايضا الى "رفع الحصار الاقتصادي والعربي عن العراق وانهاء معاناة الشعب العراقي."
ومن بين الموقعين على هذه العريضة اكاديميون ومحامون واطباء ورجال اعمال وشعراء ومسرحيون وكتاب.