صدمة في المونديال بعد الخروج المذل للأرجنيتين

نهاية حزينة للاعب عظيم

ميياغي (اليابان) - تلقى مونديال كوريا الجنوبية واليابان صدمة جديدة، فبعد 24 ساعة على خروج منتخب فرنسا حامل اللقب من الدور الاول، لحق به المنتخب الارجنتيني الذي كان يشاركه صدارة الترشيحات قبل انطلاقه، بتعادله مع السويد 1-1 التي حجزت بدورها بطاقة الى الدور الثاني اليوم الاربعاء في ميياغو ضمن منافسات المجموعة السادسة.
وسجل انديرس سفنسون (59) هدف السويد، وهرنان كريسبو (89) هدف الارجنتين.
وتوقف رصيد الارجنتين عند اربع نقاط بعد ان كانت فازت في مباراتها الاولى على نيجيريا 1-صفر قبل ان تخسر امام انكلترا بالنتيجة ذاتها، بينما بات رصيد السويد 5 نقاط من فوز على نيجيريا وتعادلين مع الارجنتين وانكلترا التي رافقتها الى الدور الثاني.
وارتفع عدد المنتخبات المتأهلة الى الدور الثاني الى 8 بعد اسبانيا والبرازيل والدنمارك والسنغال والمانيا وجمهورية ايرلندا.
وفشل المنتخب الارجنتيني بطل العالم مرتين عامي 1978 و1986 في الخروج حيا من مجموعة الموت ولم يف لاعبوه بما وعدوا به من انه قادرون على تجاوز السويد والتأهل الى الدور الثاني، فودعوا باكرا لتكون المرة الاولى التي يفشل فيها منتخبهم من بلوغ الدور الثاني منذ عام 1962.
ووقف السويديون سدا منيعا امام نجوم الارجنتين، تماما كما فعل الدنماركيون امام نجوم فرنسا امس، لتتأكد نظرية افضلية القوة البدنية والتنظيم الدفاعي على المهارة الفردية والموهبة اقله حتى الان.
وكما كان متوقعا، اشرك مدرب منتخب الارجنتين مارتشيلو بييلسا بابلو ايمار في خط الوسط بدلا من خوان سيباستيان فيرون منذ البداية، وهو كان محل مكانه في المباراة السابقة امام انكلترا لان اداء الاخير لم يكن جيدا، فيما اشرك مدافعا جديدا هو خوسيه تشاموت مكان دييغو بلاسينتي، واعتمد في الهجوم على غابرييل باتيستوتا وكلاوديو لوبيز.
هاجم الارجنتينيون مبكرا وسيطروا على المجريات تماما طوال الشوط الاول وفعلوا فيه كل شيىء باستثناء تسجيل الاهداف معتمدين بدرجة كبيرة على الاختراق عبر الاطراف، بينما اكتفى السويديون بالدفاع عن منطقتهم مع الانطلاق ببعض الهجمات المرتدة من حين الى اخر.
وسنحت للارجنتينيين الفرصة الاولى للتسجيل في الدقيقة 14 اثر كرة من الجهة اليمنى من خافيير زانيتي ارتقى لها بابلو سورين وتابعها برأسه لكن الحارس ماغنوس هدمان نجح في ابعادها.
وتكررت المحاولة من الجهة المقابلة اثر كرة من كلاوديو لوبيز امام المنطقة تابعها سورين برأسه ايضا لكنها علت العارضة هذه المرة (16).
وبدأت الماكينة الهجومية الارجنتينية عملها جيدا فتكثفت المحاولات على مرمى هدمان وتحمل المدافعون عبء اختراقات غابرييل باتيستوتا ولوبيز وسورين وايمار واورتيغا الذين حصلوا على عدد من الركلات الركنية لم يفلحوا في استثمار اي واحدة منها.
وكان سورين مصدر الخطر مرة جديدة عندما تابع كرة من ركلة حرة نفذها زانيتي فحولها برأسه باتجاه المرمى فشل باتيستوتا في متابعتها لتمر قريبة من القائم الايمن (21).
وتألق زانيتي في جميع ارجاء الملعب، ومثله فعل اورتيغا وايمار، وشكلوا محور الهجمات الارجنتينية لكنها لم تنفع امام الدفاع الدنماركي المعتاد على الكرات العالية.
وتلقى لوبيز كرة من الجهة اليمنى فتابعها على الطاير علت العارضة بقليل (28)، ثم سنحت له فرصة اخرى عندما مرر له اورتيغا الكرة فوضعها في الشباك الجانبي من الجهة اليمنى (30)، وحضر له اورتيغا كرة ايضا في الجهة اليسرى فاطلقها قوية عالية عن الخشبات (41).
وطرد حكم المباراة الاماراتي علي بو جسيم الذي قاد الشوط الاول باقتدار المهاجم كلاوديو كانيجيا لاحتجاجه وتلفظه بكلمات من على دكة الاحتياطيين في الدقيقة الاولى من الوقت بدل الضائع. مفاجأة سويدية وتقدم السويديون الى الهجوم منذ بداية الشوط الثاني ولم يتركوا المجال لمنافسيهم لمواصلة سيطرتهم وهددوا مرمى الحارس بابلو كافاييرو مرارا بعد ان بقي مرتاحا طوال الشوط الاول.
ووصلت كرة الى باتيستوتا من الجهة اليمنى فتابعها بعيدة عن المرمى (46)، ثم اطلق انديرس سفنسون كرة من ركلة حرة قريبة جدا من القائم الايمن (55)، لكن محاولته الثانية بعد اربع دقائق كانت صائبة حيث وضع كرته باتقان من فوق الحائط البشري في الزاوية اليمنى للمرمى حاول الحارس صدها فلمسها بيده اليمنى الا ان تابعت طريقها نحو الشباك.
ودفع بييلسا بكيلي غونزاليز وفيرون بدلا من سورين والميدا، بعد ان كان اشرك هرنان كريسبو مكان باتيستوتا لانه لم يعد لديه شيىء يخسره فالنتيجة تعني خروج المنتخب الارجنتيني من الدور الاول.
وفقد الارجنتينيون توازنهم وغابت الخطورة عن العابهم لا بل ان مرماهم كان عرضة للانطلاقات السويدية السريعة قبل ان تعود السيطرة اليهم تدريجيا، فرفع فيرون كرة من الجهة اليمنى مرت فوق ثلاثة او اربعة لاعبين ارجنتينيين وتابعت طريقها على يمين المرمى (73).
وانقض الحارس كافاييرو على كرة قبل وصولها من يونسون الى لارسون (81)، وابعد ياكوبسون كرة في طريقها الى المرمى من ايمار (82)، وابعد الحارس كرة قوية من زانيتي لافتتاح التسجيل (83).
وكاد اندرسون يضيف هدفا سويديا ثانيا عندما اخترق المنطقة وسدد كرة ارتدت من العارضة (85)، ورأسية لايمار على يسار المرمى (86).
واحتسب بوجسيم ركلة جزاء اثر خطأ تعرض له اورتيغا من يونسون فانبرى له بنفسه لكن الحارس صد كرته فتهيأت امام كريسبو تابعها من تحته داخل الشباك مدركا التعادل (88).
واتيحت فرصة اخيرة للارجنتين عبر لوبيز لكنه سدد الكرة قوية في الشباك الجانبي من الجهة اليسرى في الوقت بدل الضائع.