صحيفة يمينية متطرفة تستحوذ على 'معاريف'



التطرف جحيم الصحافة الاسرائيلية

القدس - اعلنت صحيفة ماكور ريشون اليمينية المتطرفة الخميس بأنها أنهت عملية شراء صحيفة معاريف الاسرائيلية الشهيرة رسميا.

وقال اودي راجونز المتحدث باسم مالك ورئيس تحرير صحيفة ماكور ريشون شلومو بن-تسفي لوكالة الصحافة الفرنسية "بموجب هذا الاتفاق، اشترينا معاريف من مجموعة ديسكاونت للاستثمار التابعة لنوشي دانكنر بمبلغ قدره 74 مليون شيكل (14،2 مليون يورو)".

واضاف "بموجب هذه الاتفاقية، سيحتفظ 1400 موظف من أصل 1800 يعملون في الطباعة والتوزيع بوظائفهم بالإضافة إلى 300 شخص من أعضاء هيئة التحرير".

ويعد مالك الصحيفة شلومو بن-تسفي الذي يقيم في مستوطنة افرات في الضفة الغربية المحتلة مقربا من اليمين المتطرف والاوساط الدينية اليهودية.

وأعرب البعض عن مخاوفهم من قيامه باستغلال نفوذه لتغيير الخط التحريري للصحيفة المصنفة بانها يمين وسط حيث قال صحافيون يعملون هناك بانهم خائفون على مستقبل الصحيفة.

وكان موظفو الصحيفة قد اتجهوا إلى الاتحاد العمالي (الهستدروت) للدفاع عن حقوقهم قبل المصادقة نهائيا على اتفاق الشراء.

وقال يائير بوريليس احد كتابها المعروفين "معاريف صحيفة جيدة ورمز لإسرائيل وستبقى كذلك، ولكننا لسنا متأكدين من ظروف العمل الجديدة".

وكانت مجموعة دانكنر الاستثمارية اشترت معاريف قبل 17 شهرا بنحو 300 مليون شيكل (58،5 مليون دولار).

واختفى عدد من الصحف في إسرائيل بسبب زيادة تركز وسائل الاعلام في إطار مجموعات كبيرة مثل مجموعة صحيفة يديعوت احرونوت او حتى ظهور منافسة في السوق كصحيفة إسرائيل هايوم المجانية التي يملكها الملياردير اليهودي شيلدون اديلسون المقرب جدا من رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو.