صحيفة سورية: صفقة فرنسية اميركية لبنانية لاتهام دمشق باغتيال الحريري

صداقة شخصية مع شيراك

دمشق - تحدثت صحيفة تشرين السورية الحكومية السبت عن "صفقة فرنسية اميركية لبنانية هدفها تطويع سوريا واتهامها باغتيال" رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري، وذلك نقلا عن كتاب فرنسي صدر اخيرا.
وقالت الصحيفة ان "كتاب 'التحول الكبير بغداد-بيروت' الذي اصدره الكاتب الفرنسي ريتشارد لابفيير كشف صفقة فرنسية اميركية لبنانية (...) لاتهام سوريا بمقتل رفيق الحريري رئيس وزراء لبنان الأسبق ولتطويع سوريا والاجهاز على نهج المقاومة في المنطقة".
واغتيل الحريري في شباط/فبراير 2005 بسيارة مفخخة في بيروت، واشارت تقارير مرحلية للجنة التحقيق الدولية في الاغتيال الى ضلوع الاجهزة الامنية السورية في الجريمة.
واضافت الصحيفة ان "الصفقة الاميركية الفرنسية عقدت وكان ثمنها تخلي فرنسا عن دبلوماسية ديغولية عمرها نحو اربعين عاما اكراما للرئيس الاميركي جورج بوش والمحافظين الجدد واسرائيل ولتغييب الحقيقة والانتقام من سوريا ومن نهج المقاومة".
واوردت ان "المؤامرة الرخيصة حيكت لتكون بداية 'تحول كبير' من نوع اخر يمهد الطريق امام عودة الاستعمار الغربي الى المنطقة بعدما خرج منها في اعقاب الحرب العالمية الثانية".
واضافت ان "سوريا ليست من عشاق نظرية المؤامرة، لكن ما جرى ويجري (...) هو اكبر مؤامرة تعرض لها العرب، ولعل كتاب 'التحول الكبير' يؤكد ان كل ما جرى اكبر من مؤامرة متعددة الاطراف والاهداف".