صحيفة سعودية: عيد الفطر موعد الضربة الاميركية للعراق

من سيدفع تكاليف الحرب المقبلة حال وقوعها؟

الرياض - ذكرت صحيفة سعودية أنها علمت من مصادر سياسية ودبلوماسية روسية وثيقة الاطلاع أن الضربة العسكرية الامريكية للعراق ستبدأ في نهاية شهر رمضان وبداية أيام عيد الفطر، أي في الاسبوع الاول من كانون ألاول/ديسمبر.
واستنادا إلى معلومات وثيقة من مصادر رفيعة بالامم المتحدة قالت المصادر في تصريح لصحيفة "الوطن" السعودية الصادرة الخميس أن الضربة يمكن أن تبدأ في السابع من كانون الاول/ديسمبر المقبل على شكل قصف دقيق ومكثف لاهداف البنية التحية لمراكز القيادة العراقية.
وأفادت المصادر أن الكونجرس الامريكي قد رصد 9-13 مليار دولار بشكل مبدئي للسيناريو الرئيسي للضربة، والذي يخطط لنقل 400 ألف جندي إلى منطقة الخليج العربي، و2500 طائرة مقاتلة، و60 سفينة حربية. وسيكون متوسط النفقات الشهرية لوجود القوات الامريكية حوالي أربعة مليارات دولار.
كما قالت مصادر الصحيفة أن لجنة الميزانية بالكونجرس الامريكي تبحث حاليا احتمالين للعملية العسكرية. الاول، والذي سيتكلف 13 مليار دولار يناقش إمكانية إرسال الولايات المتحدة 370 ألف جندي إلى الخليج، و1500 طائرة مقاتلة، و800 مروحية سواء للنقل أو للعمليات العسكرية، و800 دبابة، و60 سفينة حربية.
والاحتمال الثاني الذي سيتكلف تسعة مليارات دولار، هو نقل 250 ألف جندي، و2500 طائرة مقاتلة، و500 مروحية، و300 دبابة، و60 سفينة.
أما السيناريو الثالث فقد فسرته المصادر الروسية في ضوء تصريحات مسؤولي البيت الابيض التي نقلتها وكالة أنباء إنترفاكس أخيرا بأن التكاليف الاجمالية للعملية العسكرية الامريكية المتوقعة ضد العراق ستصل إلى 123 مليار دولار.