صحف روسية: لندن تعلن حربا ديبلوماسية على موسكو

حملة ضد رئيس وزراء بريطانيا في الصحف الروسية

موسكو - اعتبرت الصحافة الروسية الثلاثاء ان بريطانيا اعلنت "حربا دبلوماسية" على روسيا عبر قرارها طرد اربعة دبلوماسيين روس في قضية الجاسوس الروسي السابق الكسندر ليتفيننكو الذي قضى مسموما في لندن.
وقالت صحيفة "ايزفستيا" الموالية للكرملين ان "رئيس الوزراء البريطاني الجديد اعلن الحرب على روسيا: حرب دبلوماسية وحرب تأشيرات"، مضيفة انها تنتظر "ردا ملائما من الكرملين في اسرع وقت".
وكتبت صحيفة "كومرسانت" الاقتصادية في صفحتها الاولى ان "روسيا وبريطانيا تخوضان حربا دبلوماسية".
واعلنت بريطانيا الاثنين انها ستطرد اربعة دبلوماسيين روس وستعيد النظر في تعاونها مع روسيا في مجال التأشيرات، وذلك ردا على رفض موسكو تسليم المشتبه به الرئيسي في مقتل ليفتيننكو.
وابدت صحف اخرى تفهما اكبر لموقف لندن، لكنها فوجئت باقتراح وزير الخارجية البريطاني ديفيد ميليباند الاثنين على روسيا ان تعدل دستورها لافساح المجال امام تسليم مواطن روسي.
وعنونت صحيفة 'فيدوموستي' "جواب ميليباند، لندن تقترح على موسكو تعديل دستورها".
وعلقت الصحيفة نقلا عن المحلل السياسي بوريس ماكارينكو ان "اقتراح بريطانيا ان يتم تعديل الدستور الروسي من اجل قضية ليفتيننكو يذكر بالفترة الاستعمارية".
وعنونت صحيفة "نيازفيسيمايا غازيتا" المستقلة "بريطانيا تريد علاقات صلبة مع روسيا"، واضافت "لكن لندن تطرد في الوقت نفسه اربعة دبلوماسيين روس وتطلب تعديل دستور روسيا الفدرالية".
واكدت الصحف نقلا عن مصادر دبلوماسية وبرلمانية او خبراء ان هذه الخلافات ينبغي الا تؤثر في العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين.