صحفي يتهم المخابرات اليمنية باحتجازه لساعات

صنعاء - من محمد غباري
شايع والعولقي

قال صحفي يمني اقتاده الاحد رجال مسلحون من شارع في العاصمة صنعاء ان المخابرات اليمنية احتجزته لفترة قصيرة واستجوبته عن القاعدة وانه لم يكن مخطوفا كما ظن زملاؤه.
وكان الصحفي اليمني كمال شرف قد أبلغ وكالة "رويترز" ان الصحفي عبد الاله شايع كان يقف معه أمام مطعم في صنعاء بعد ظهر الاحد حين قفز ثلاثة رجال مسلحون من سيارة وأجبروه على ان يستقل السيارة معهم وانطلقوا بها.
وصرح شايع الاثنين بان الرجال كانوا من رجال المخابرات الذين احتجزوه لاستجوابه ثم اطلقوا سراحه فجر الاثنين.
وقال شايع انهم اقتادوه الى مقر الامن السياسي حيث استجوب طوال ست ساعات بشأن تعليقات ادلى بها في قناة الجزيرة التلفزيونية الفضائية بشأن نشاط القاعدة في اليمن.
وظهر شايع وهو صحفي حر مرارا في وسائل الاعلام الدولية كخبير بشؤون القاعدة ويوصف كثيرا بان له صلات وثيقة باعضاء في التنظيم المتشدد.
وأصبح اليمن جار المملكة السعودية أكبر مصدر للنفط في العالم مصدر قلق امني متزايد بالنسبة للغرب منذ أن أعلن تنظيم القاعدة في جزيرة العرب مسؤوليته عن محاولة فاشلة لتفجير طائرة ركاب كانت متجهة إلى الولايات المتحدة في ديسمبر كانون الأول.
وفي وقت سابق من العام نشرت قناة الجزيرة على موقعها على الانترنت حديثا أجراه شايع مع أنور العولقي وهو داعية اسلامي متشدد هارب تريده واشنطن حيا او ميتا.
وتقول السلطات الاميركية ان العولقي أضيف الى قائمة المطلوبين من قبل وكالة المخابرات المركزية الامريكية (سي.اي.ايه) بعد ان أصبح "نشطا" في جناح القاعدة في اليمن الذي يطلق على نفسه اسم القاعدة في جزيرة العرب التي اعلنت مسؤوليتها عن المحاولة الفاشلة لتفجير طائرة الركاب يوم عيد الميلاد.
واعلنت القاعدة مسؤوليتها عن هجوم وقع الشهر الماضي على المقر الجنوبي لوكالة مخابرات يمنية قتل فيه 11 شخصا قائلة انه كان ردا على حملة للحكومة على اعضائها في مأرب.