صحفيو إسلام أونلاين يعتصمون أمام السفارة القطرية بالقاهرة

أين مستحقاتنا المالية

القاهرة - نظم العشرات من الصحافيين العاملين بموقع اسلام اون لاين وقفة احتجاجية الأربعاء امام مقر السفارة القطرية بالقاهرة وذلك للاحتجاج على مماطلة "جمعية البلاغ" القطرية الجهة المالكة للموقع فى صرف مستحقاتهم المالية.

واكد المشاركون في الاعتصام ان "الجمعية لم تلتزم بالاتفاق الذي تم التوصل اليه في نهاية اذار/مارس الماضي برعاية وزيرة القوى العاملة والهجرة المصرية عائشة عبد الهادي" وفق بيان قاموا بتوزيعه على الصحافة.

ورفع العاملون لافتات ضد الحكومة القطرية مشيرين الى انهم سيستمرون في الاحتجاج خلال الفترة القادمة مع تصعيد الاعتصام ردا على رفض السفير القطري استلام البيان الاحتجاجي وذلك من خلال العودة الى مقر السفارة الاسبوع القادم بحضور كل العاملين المسرحين واسرهم وكذلك المتضمامنين مع حرية التعبير.

وجاء في نص البيان الاحتجاجي الذي رفعه العاملون "نسطر لكم هذا الكتاب لبيان ما نعتقد أنه واجب قومي وشرعي في ان معا وهو ما يجري من تدمير لصرح نجح بالفعل في نشر فكر وصورة الاسلام الوسطي الذي يلتقي وكل فكر بناء ويسمو فوق كافة الصور السطحية والمسيئة للاسلام وللعرب". وحمل البيان "نهج الادارة الجديدة لجمعية البلاغ مسؤولية افشال هذا النجاح".

وكانت الحكومة القطرية حلت قبل بضعة اسابيع مجلس ادارة جمعية البلاغ التي يراسها الشيخ يوسف القرضاوي وعينت محله مجلس ادارة جديدا اسهم في وقف عمل الموقع الذي كان يصل عدد زائريه يوميا حوالي 300 الف متصفح.

وعلى الاثر بدأ العاملون في اسلام اون لاين الذين يبلغ عددهم حوالي 350 صحفيا الى جانب اكثر من مائة موظف وتقني في مجالات خدمية مختلفة و400 مراسل في مختلف اقطار العالم اعتصاما مفتوحا منذ 15 اذار/مارس الماضي.