صحفيون مصريون يدعون لمقاطعة مهرجان القاهرة السينمائي

كل شيء يخضع للخصخصة في مصر

القاهرة - دعا عدد من الصحفيين المصريين الى مقاطعة مهرجان القاهرة السينمائي الدولي الذي تفتتح دورته الحادية والثلاثون الثلاثاء بدار الاوبرا بالقاهرة احتجاجا على ما اعتبروه بيعا للمهرجان لأحد رجال الاعمال.

وقال الصحفيون في بيان انهم سينظمون بدار الاوبرا وقفة احتجاجية في السابعة مساء بتوقيت القاهرة "موعد وصول الوزير (فاروق حسني وزير الثقافة) لابلاغه باعتراض الصحفيين على النهج الذي يتبعه رجل الاعمال "نجيب ساويرس" لخصخصة المهرجان القومي الذي ظل يحمل اسم مصر لما يربو على الثلاثين عاما صار بعدها مهرجان موبينيل السينمائي الدولي" في اشارة الى اسم شركة الاتصالات التابعة لساويرس راعي المهرجان.

واقتصرت دعوات حفل الافتتاح على عدد من رؤساء تحرير الصحف مع استبعاد الصحفيين الذين يتابعون أنشطة المهرجان منذ سنوات. وقالت مصادر في ادارة المهرجان ان ساويرس هو الذي حدد أسماء المدعوين كما احتكرت قناة "أو.تي.في" الفضائية التي يملكها حق بث الحفل.

وقال البيان ان الادارة "باعت المهرجان الى نجيب ساويرس ليصبح اسم المهرجان الان "مهرجان أوراسكوم السينمائي الدولي" كما حرمت المحررين المكلفين بالتغطيات من حضور الحفل وأداء مهامهم الصحفية... هذه اهانة لصحفيي مصر."

وشهد المهرجان خلال السنوات التي تولى رئاسته خلالها الكاتب المصري البارز سعد الدين وهبة (1925-1997) انتعاشا واكتسب سمعة دولية ولم تكن وزارة الثقافة المصرية تتدخل في تنظيمه. وبعد وفاة وهبة أسند وزير الثقافة المصري رئاسة المهرجان الى من يعتبرهم بعض المراقبين غير مختصين بادرة المهرجانات وتدخل الرعاة في شؤون التنظيم كما أصبحت مطبوعات المهرجان تحمل اسم وزارة الثقافة.

والمهرجان الذي يستمر حتى السابع من ديسمبر/كانون الاول يعرض 151 فيلما من 55 دولة ضمن 12 قسما في مقدمتها المسابقة الرسمية ويتنافس فيها 19 فيلما من 16 دولة هي فرنسا والمجر والهند وايطاليا والمكسيك وباكستان والفلبين وبولندا ورومانيا وروسيا واسبانيا وهولندا وتركيا وبريطانيا والمغرب ومصر.