صحراء الامارات تنبض بالحياة

الصحراء جزء مهم من تراث وتاريخ الامارات

ابوظبي - تحتفل الامارات بيوم البيئة الوطني لعامي 2012 - 2013 تحت شعار "الصحراء تنبض بالحياة".

وقالت وزارة البيئة والمياه في بيان صحافي لها إن يوم البيئة الوطني الذي تحتفل به الامارات في الرابع من فبراير/شباط من كل عام هو مناسبة سنوية مهمة يسلط فيها الضوء على واحدة من القضايا البيئية المهمة في الامارات وتكثف فيها الجهود للتوعية بالتأثيرات السلبية لتلك القضية والتعريف بالجهود التي تبذلها الجهات المعنية في مواجهة تلك القضية بصفة خاصة وفي حماية البيئة وتنميتها بصفة عامة .

وأشارت إلى أنه تم اختيار "الصحراء تنبض بالحياة" كشعار ليوم البيئة الوطني الرابع عشر انطلاقاً من الاهتمام بالمحافظة على مختلف أنواع البيئات الإمارات، حيث تغطي الصحراء الرملية معظم المساحة السطحية للبلاد وتمثل كغيرها من البيئات جزءاً مهماً من تراث وتاريخ وثروات الدولة الطبيعية، كما يأتي في إطار سعي الوزارة الى الارتقاء بمستوى الوعي البيئي في الدولة وتطوير الشراكات مع مختلف شرائح المجتمع .

وأوضحت في بيانها ان أبرز النجاحات التي حققتها الدولة تمثلت في حماية المناطق ذات التنوع البيولوجي الغني وتنميتها، حيث اهتمت الدولة اهتماماً بالغاً بإنشاء المناطق المحمية كمدخل للمحافظة على الحياة الفطرية والتنوع البيولوجي وتنميته فشهدت السنوات الماضية إقامة مجموعة كبيرة من المناطق المحمية البرية والبحرية في مختلف أنحاء الدولة والبالغ عددها 19 محمية طبيعية معلنة منها “9 محميات برية و10 محميات بحرية” وتبلغ مساحتها الإجمالية التقديرية 5033 كيلومتراً مربعاً وبذلك فهي تشكل نحو 6،02% تقريباً من مساحة الدولة.

وتلاقي قضايا البيئة في الامارات اهتمام القيادة الاماراتية وبالخصوص الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة الذي يرعى الاحتفالات السنوية بيوم البئة تحت شعار "الصحراء تنبض بالحياة" (وام)