صحة الإنسان في أظافره!

احرص على نظافتهم

واشنطن - ينفق الكثير من الناس أموالا طائلة على وسائل التجميل وخصوصا المانيكير والباديكير والتدليك للحصول على يدين جذابتين وأظافر جميلة ولكن أطباء الجلدية في مركز ساوثويست الطبي بجامعة تكساس الأمريكية يؤكدون أن هذه المواد قد تخفي أمراضا خطرة لا تُظهرها إلا الأظافر التي ثبت بالدليل القاطع أنها مرآة الصحة العامة للإنسان.
وقال هؤلاء إن بالإمكان الكشف عن الكثير من الأمراض العضوية وتشخيصها بالنظر إلى الأظافر فقط فعلى سبيل المثال يدل تنقر أو تندب الأظافر على أن الإنسان مصاب أو على وشك الإصابة بمرض جلدي وهو الصدفية في حين تشير الأهلة البيضاء الظاهرة على الأظافر إلى وجود مرض في الكبد أو الكلى بينما قد يعني شحوب لونها أو ازرقاقها وجود مشكلات معينة في الدورة الدموية أو تدل على الإصابة بفقر الدم أما بروز بقع بيضاء دقيقة عليها فيعني الحاجة إلى تناول الفيتامينات يوميا بسبب وجود نقص في عنصر الزنك.
ونبه الأطباء إلى أن تشوه الأظافر قد يدل على وجود مرض رئوي أما وجود خطوط في أسفل الأظفر قد يعني فرصة للإصابة بالميلانوما لافتين إلى أن وجود أي من هذه المشكلات لا يعني بالضرورة وجود مرض عضوي.
وقال هؤلاء إن ظهور مثل هذه الحالات على أظفر أو اثنين فقط يشير إلى إصابة رضية فيما يدل تأخر نمو الأظافر على وجود خلل في توازن هرمونات الغدة الدرقية مشيرين إلى أن انحناء الأظافر إلى الأسفل مثل الملعقة مع كون الشخص مدخنا تعتبر علامات مؤكدة على وجود أمراض قلبية أو رئوية مثل الأمفيزيما أو الانتفاخ الرئوي.
وأشار الخبراء إلى أن وجود هذه التغيرات في الأظافر يترافق مع ظهور أعراض أخرى على المريض تتطلب مراجعة الطبيب المختص أما التغير الأكثر شيوعا فهو ظهور حيود أو حروف على سطوح الأظافر إلا أن هذا التغير لا يدل على سوء الصحة بل هو إحدى علامات الشيخوخة.
وأكد أطباء مختصون أن الأظافر تعطي فكرة كبيرة وعميقة عن صحة الإنسان وتمثل انعكاسا قويا لصحة الجسم الداخلية وبالتالي فان ظهور أية تغييرات على منظرها قد يشير إلى وجود اضطرابات معينة أو خلل ما يجري في الجسم.