صبري يعلن عن وصول آلاف الاستشهاديين العرب للعراق

تنقلات صبري اثارت لغزا في اوساط الصحافيين؟

بغداد - اكد وزير الخارجية العراقي ناجي صبري الاثنين ان عدد الاستشهاديين العرب الذي وصلوا الى العراق "تعدى الخمسة الاف" متطوع وذلك في مؤتمر صحافي عقده في العاصمة العراقية.
وقال صبري ردا على سؤال عن جنسية هؤلاء الاستشهاديين "هم من جميع الدول العربية بدون اي استثناء".
واضاف "قبل ثلاثة ايام كان عددهم بحدود الأربعة الاف وتعدى حاليا الخمسة الاف".
وقال صبري ان الحكومات العربية التي تطعن العراق في الظهر ستحاسب "حسابا عسيرا" امام التاريخ والأمة العربية وذلك في مؤتمر صحافي عقده في العاصمة العراقية.
وقال "بدون ان يذكر اية اسماء "هناك من يطعن او يسعى ليطعن العراق من الخلف لكنه سيلقى حسابا عسيرا من شعبه وسيحاسب حسابا عسيرا على هذا التواطؤ والموقف الخياني امام التاريخ والأمة العربية".
ونوه المسؤول العراقي "بالموقف الشعبي الممتاز في كل الدول العربية بدون استثناء" معربا عن امله في "ان يقترب الموقف الرسمي من الموقف الشعبي".
واضاف "دليل مشروعية اي موقف رسمي مدى اقترابه من الموقف الشعبي" مذكرا بان قرارات القمم العربية الاخيرة والقمة الاسلامية نصت على التضامن مع العراق وعلى عدم المشاركة او المساعدة في العدوان عليه.
واشار صبري إلى ان قوات التحالف الامير كي البريطاني تريد من حربها "تقسيم العراق وعدم وجود عراق موحد" وذلك في مؤتمر صحافي عقده في العاصمة العراقية.
وقال الوزير العراقي "القوات الاستعمارية ترغب بتحقيق ما كانت تحلم به وهو تقسيم العراق وعدم وجود عراق موحد".
واضاف "لكنهم وقعوا في فخ اوهام بنوها على تحليلات خائبة وواجهوا شعبا موحدا وقيادة وشعبا يقاتلون ككيان موحد".