صانع العاب المنتخب الياباني يقترب من ميلان

ميلان ينجح هذه المرة في استقطابه

طوكيو - ذكرت تقارير صحافية في اليابان الخميس بان صانع العاب المنتخب الوطني كيسوكي هوندا في طريقه الى الانضمام الى صفوف ميلان الايطالي عندما ينتهي عقده مع فريقه الحالي سسكا موسكو الروسي في 31 كانون الاول/ديسمبر.

وذكرت صحيفة "نيبون" اليومية بان الوثائق المتعلقة بعملية الانتقال قدمت الى السلطات الكروية الايطالية.

وكان نائب رئيس النادي والمدير التنفيذي فيه ادريانو غالياني اعلم شركاء النادي بان فريقه دخل في مفاوضات رسمية للحصول على خدمات هوندا وبانه تقدم بالوثائق المطلوبة الى الجهات المختصة.

وقالت مصادر للصحيفة اليابانية انه عندما يتخلى سسكا موسكو عن بطاقة اللاعب، سيتم تسجيله لاعبا في صفوف ميلان.

وكان ميلان فشل في التوصل الى اتفاق لضم هوندا خلال فترة الانتقالات الصيفية بعد ان طالبه النادي الروسي بمبلغ 6 ملايين دولار.

وكانت اندية توتنهام وليفربول ويوفنتوس اعربت عن رغبتها في السابق في الحصول على خدمات صانع الالعاب الياباني.

وأفادت تقارير إعلامية بأن المدير الفني لنادي ميلان الإيطالي ماسميليانو أليغري يرغب في تغيير الأداء الخططي للفريق، بعد وصول الياباني كيسوكي هوندا.

ويشمل هذا التغيير تحول الفريق إلى طريقة 4-2-3-1 بدلاً من خطة 4-3-1-2 التي يخوض بها الفريق مبارياته حالياً وذلك في حالة انضمام هوندا.

وذكرت صحيفة "كوريرا ديلو سبورت" أن هذا التغيير الخططي سيعني أن يلعب الثلاثي ماريو بالوتيلي وكاكا وهوندا خلف رأس الحربة الذي سيكون على الأرجح غياناولو باتزيني.

وأضافت أنه في حالة التحول لهذه الطريقة فإن الأمور سوف تزداد صعوبة بالنسبة لنجم الفريق والملقب بالفرعون الصغير ستيفان شعراوي في إيجاد مكان في التشكيل الأساسي، إذ سيحل محله اللاعب هوندا.