صانعو السيارات يتعلقون بقشة 'معرض باريس'

باريس ـ ستسعى شركات صنع السيارات الى حرف الانتباه عن الازمة التي يعانيها القطاع بفضل طرح نماذج جديدة لدى افتتاح معرض السيارات في باريس امام الجمهور.

والمعرض العالمي للسيارات الذي يقام في بورت فرساي بباريس كل سنتين سيفتح ابوابه السبت على ان يستمر حتى الرابع عشر من تشرين الاول/اكتوبر.

واعدت رينو جناحاً جديداً للفت الانظار الى سيارة كليو 4 الجديدة، وهي النسخة النهائية من سيارتها زوي الكهربائية المخصصة للمدن وسيارة تويزي الصغيرة. اما سيتروين فتبرز سيارتها دي.اس 3 كابريوليه.

وتشارك ايضاً شركة بيجو بسيارة اونيكس.

وتستأثر شركة فولكسفاغن الالمانية العملاقة بقاعة كاملة لعرض نماذج عن مختلف ماركاتها من البورش الى اللامبورغيني وصولا الى سيات وسكودا والنسخة الجديدة من الغولف الجيل السابع.

وبذلك تأمل شركات صناعة السيارات في حرف الانتباه عن الاجواء القاتمة التي سادت في اليومين الاولين للمعرض اللذين خصصا لوسائل الاعلام وهيمنت عليهما الاخبار المتعلقة باقفال مصانع في القارة القديمة.

وبعد الخطة الحكومية التي قدمت في اواخر تموز/يوليو وتتمحور خصوصاً حول السيارات الهجينة والكهربائية، تعهد الرئيس فرنسوا هولاند الجمعة بدعم القدرة التنافسية لهذا القطاع.

ورد بذك على تطلعات رئيسي مجلس ادارة سيتروين بيجو ورينو. الاول الذي يمر بصعوبات ويريد الغاء ثمانية الاف وظيفة واغلاق احد مصانعه في فرنسا، فيما الثاني يضاعف تدابير البطالة الجزئية.

ولا ينتظر ان يتحسن الوضع على المدى القصير مع توقع تراجع سوق السيارات بـ10% على الاقل هذه السنة في فرنسا وبحوالي 8% في اوروبا.