صالون ثقافي في الشارقة لإثراء الحراك المعرفي

هيئة الشارقة للكتاب تطلق بالتعاون مع دار كتاب للنشر صالونا أسبوعيا ينظم على مدار العام سلسلة من الفعاليات والنشاطات الثقافية.


اضافة مميزة الى المشهد الثقافي الإماراتي


تعزيز التواصل بين كافة أطراف العملية الإبداعية المرتبطة بالثقافة والأدب

الشارقة - من أجل دعم النشاط الثقافي في الامارات، افتتحت هيئة الشارقة للكتاب بالتعاون مع دار كتاب للنشر صالونا أسبوعيا ينظم على مدار العام سلسلة من الفعاليات والنشاطات الثقافية.
ووفقا لوكالة الأنباء الإماراتية "وام" تتضمن الفعاليات حفلات توقيع الكتب ولقاءات مع مؤلفين ومثقفين وأمسيات شعرية وجلسات نقاشية وفكرية بمشاركة نخبة من الكتاب والنقاد والشعراء الإماراتيين والعرب وذلك إثراء للنشاط الثقافي في إمارة الشارقة ودولة الإمارات.
وأوضح سالم عمر سالم مدير مدينة الشارقة للنشر أن إطلاق الصالون الثقافي يأتي في إطار حرص هيئة الشارقة للكتاب ومدينة الشارقة للنشر على دعم قطاع النشر وتعزيز مكانة الكتاب وفتح المجال واسعا أمام القراء للتواصل مع الكتاب والأدباء والمثقفين، مشيرا إلى أن فعاليات الصالون ستشكل إضافة قيمة إلى المشهد الثقافي المحلي وتعزز التواصل بين كافة أطراف العملية الإبداعية المرتبطة بالثقافة والأدب.

 إطلاق الصالون الثقافي يأتي في إطار حرص هيئة الشارقة للكتاب ومدينة الشارقة للنشر على دعم قطاع النشر وتعزيز مكانة الكتاب وفتح المجال واسعا أمام القراء للتواصل مع الكتاب والأدباء والمثقفين

وأضاف بحسب "وام" أن الصالونات الأدبية تمثل رافدا مهما للثقافة ويسعدنا أن يكون هذا الصالون هو أولى المبادرات التي تحتضنها مدينة الشارقة للنشر في مجال النشاطات الثقافية المنتظمة والتي نريد من خلالها إحياء التراث العربي إلى جانب المساهمة في تطوير صناعة النشر المحلية والعربية عبرالنقاشات التي تثري خبرات العاملين في هذا القطاع والمهتمين به.
وتعمل هيئة الشارقة للكتاب منذ انطلاقها في عام 2014 على تشجيع الاستثمار في الصناعات الإبداعية، وتوفير منصة فكرية للتبادل المعرفي والثقافي بين شعوب العالم، وتسليط الضوء على أهمية الكِتاب وأثره في نشر الوعي بالمجتمع في ظل التطور التقني وتنوع مصادر المعرفة، ودعم صناعة كتب الأطفال.
وتشرف على عدد من المشاريع الثقافية المهمة في الامارات، من بينها مدينة الشارقة للنشر (أول منطقة حرة من نوعها للنشر في العالم العربي)، والمكتبات العامة في إمارة الشارقة، ومعرض الشارقة الدولي للكتاب (رابع أكبر معرض للكتاب في العالم)، ومهرجان الشارقة القرائي للطفل، ومعرض الشارقة لرسوم كتب الطفل، ومنحة معرض الشارقة الدولي للكتاب للترجمة. 
 تتولى هيئة الشارقة للكتاب تنظيم البرنامج المهني للناشرين (وهو أول برنامج تدريب مجاني للناشرين في العالم العربي)، بالإضافة إلى المؤتمر السنوي المشترك مع جمعية المكتبات الأميركية.