صالح، وفايزة الخرافي يفوزان بجائزة الكويت

جائزة عربية كبرى

الكويت ـ اعتمد مجلس إدارة مؤسسة الكويت للتقدم العلمي برئاسة أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، رئيس مجلس إدارة المؤسسة، الاجتماع رقم مئة المنعقد بتاريخ 18/3/2007 الموافق 28/2/1428 هـ.
وهو الاجتماع الخاص بتوصية مجلس الجوائز في المؤسسة بالفائزين بجائزة الكويت لعام 2006 وجاءت كالتالي: أولاً: العلوم الأساسية: علم البصريات Optical Science أقر المجلس التوصية بفوز الأستاذ الدكتور بهاء صالح (مصري الجنسية)، ويعمل أستاذاً ورئيساً لقسم الكهرباء وهندسة الحاسوب ونائباً لمدير مركز استشعار السطوح التحتية والنظم الشكلية بجامعة بوسطن في الولايات المتحدة الأميركية.
وقد قدم الأستاذ الدكتور صالح إنجازات مؤثرة في مجال علم البصريات، وبخاصة ما يتعلق منها بالبصريات الكمية، وذلك بعد حصوله على درجة الدكتوراه من جامعة جون هوبكنز بالولايات المتحدة الأميركية في مجال تخصص الإلكترونات الكمية والبصريات عام 1971.
وقد رأت لجنة البحث أن أعمال الأستاذ الدكتور صالح، الذي قدم فيها مجموعة كبيرة ومتميزة من أبحاث علم البصريات، تركزت على أبحاث الضوء المنضغط في حالته المتناثرة والمتعارضة.
ويُعد ذلك إنجازاً كبيراً ومؤثراً في فهم تحركات الفتونات المتناهية الصغر، ووضع لها الخوارزيمات الرياضية في شكل دالات متموجة أدت إلى تطبيقات الفتونات الميكروسكوبية (رصد الفتونات المنبعثة من الكواكب بواسطة المناظير الكونية)، الهيلوجرافية الكمية، التيموجرافية الكمية المتطابقة، الكريوتوجرافي الكمية.
بالإضافة إلى تمكنه من فتح المجال لنظرياته المتعلقة بالفتونات الكمية للتطبيق العلمي في مجالات علمية واسعة.
كما رأت لجنة التقييم أن أعمال الأستاذ الدكتور صالح تضاهي تلك الأعمال التي قدمها الأستاذ الدكتور روي جولبر الفائز بجائزة نوبل لعام 2005.
وقد شارك الأستاذ الدكتور صالح في العديد من المؤتمرات والندوات والمحاضرات على مستوى العالم، وانضم إلى عضوية العديد من لجان التحكيم والتقييم على مستوى العالم، بالإضافة إلى عضويته في المجلات العلمية العالمية في مجال تخصصه. ثانياً: العلوم التطبيقية : التآكل Corrosion أقر المجلس التوصية بفوز الأستاذة الدكتورة فايزة محمد الخرافي (كويتية الجنسية)، التي تعمل أستاذاً بقسم الكيمياء بجامعة الكويت.
وقد حصلت الدكتورة الخرافي على درجة الإجازة الجامعية من جامعة عين شمس بالقاهرة ودرجتي الماجستير والدكتوراه من جامعة الكويت.
وقد قدمت الدكتورة الخرافي مجموعة كبير من الأبحاث المتميزة في مجال علم التآكل والتفاعلات الكيميائية للمعادن، ولا سيما ما يتعلق منها بدولة الكويت.
كما قامت الدكتورة الخرافي بتبني العديد من الطرق العلمية لتحديد أنواع التآكل على معادن الحديد والنحاس والألمنيوم والفانيديوم والنيكل والمعادن الأخرى ودراستها في بيئة الكويت ذات الخصوصية العالية لما يتوفر فيها من فسفور وصوديوم وكبريت.
وقد كان لهذه المعالجة الأثر البالغ في فهم ومعرفة الإنشاءات التي تقام وتصنع لتفادي مشاكل التآكل في البيئة الكويتية، مما كان لذلك الأثر الكبير في تقليل التكاليف الباهظة لمعالجة مشاكل التآكل في المنشاءات الوطنية ولا سيما النفطية منها. حجب بقية الجوائز وقد حجبت الجائزة عن أبناء دولة الكويت في مجال "العلوم الأساسية"، ومجال "العلوم الاقتصادية والاجتماعية"، ومجال "الفنون والآداب "، ومجال "التراث العلمي العربي والإسلامي".
كما حجبت الجائزة عن أبناء البلاد العربية في مجال "العلوم التطبيقية"، ومجال "العلوم الاقتصادية والاجتماعية"، ومجال " الفنون والآداب"، ومجال "التراث العلمي العربي والإسلامي".