صاحب 'دافنشي كود' ليس سارقا

دان براون واحد من اصحاب الملايين

لندن - اصدر القضاء البريطاني الجمعة قرارا يبرئ الكاتب الاميركي دان براون من تهمة السرقة الادبية وذلك في الدعوى الذي رفعها ضده كاتبان بريطانيان قالا انه سرق فكرة كتابه "دافنشي كود" او (شيفرة دافنشي) من عمل سابق لهما.
واعتبر القاضي اللندني بيتر سميث ان دان براون لم يقتبس الفكرة الرئيسية لكتاب "اللغز المقدس" الذي اصدره مايكل بايجنت وريتشارد لي عام 1982 وبيعت منه مليون نسخة.
واوضح القاضي انه "حتى لو كان جرى نقل الفكرة الرئيسية فانها شديدة العمومية وغير مجردة بما يكفي لخضوعها لقوانين حماية الملكية الفكرية".
ويدعي بايجنت ولي خاصة ان دان براون استوحى فكرة وجود طفل للمسيح من مريم المجدلية التي جاءت في كتابهما البحثي "اللغز المقدس".
وقد اشاد دان براون على الفور بقرار المحكمة مؤكدا ان "الحكم يظهر ان الاتهام لم يكن له اي مبرر على الاطلاق" مضيفا "ما زلت مندهشا لقرار هذين الكاتبين رفع دعوى قضائية ضدي".
كما اعربت دار "راندوم هاوس" البريطانية التي نشرت كتاب دان براون والتي نشرت ايضا كتاب المؤلفين المدعين عن سعادتها بهذا الحكم "الذي يضمن ان يستمر الروائيون في اخذ الابحاث التاريخية منهلا لهم" في المستقبل.
وكان دان براون (41 سنة) الكاتب الشديد البعد عن الاضواء والذي نادرا ما يدلي باحاديث اعلامية حاضرا طوال جلسات القضية.
وقد جعله كتاب "دافنشي كود" (شيفرة دافنشي) الذي ترجم الى 44 لغة وبيعت منه حوالى 40 مليون نسخة في العالم منذ صدوره عام 2003 واحدا من اصحاب الملايين.