'شيكابالا' يضع اسمه على قائمة المغادرين بعد رحيل مدرب الاسماعيلي

هل ينجح محمد أبو السعود في اقناعه بالبقاء؟

القاهرة - قال محمد أبو السعود رئيس نادي الاسماعيلي المنافس في الدوري المصري الممتاز لكرة القدم الجمعة إن صانع اللعب محمود عبد الرازق "شيكابالا" المعار من الزمالك طلب فسخ عقده عقب رحيل المدرب أحمد حسام "ميدو".

وانضم شيكابالا (29 عاما) إلى الاسماعيلي مطلع الموسم على سبيل الإعارة من الزمالك بطل مصر مقابل 150 الف دولار بعد تجربة غير ناجحة مع سبورتنج لشبونة البرتغالي.

وأوضح أبو السعود "سأنتهي أولا من قضية تعيين مدرب بديل لميدو ثم سأجلس مع شيكابالا لأبحث الأمر وللتعرف على أسباب طلبه الرحيل".

وأضاف "شيكابالا طلب عدم استكمال فترة الإعارة وسأبحث هذا الأمر مع مسؤولي الزمالك".

واستقال ميدو بسبب خلاف مع حسني عبد ربه قائد الفريق حيث تبادلا الاتهامات الأحد الماضي عقب مباراة بتروجيت التي خسرها الإسماعيلي 1-صفر ووافق مجلس الإدارة على الاستقالة الاربعاء كما قرر إيقاف عبد ربه.

وبدأ الخلاف بين الجانبين عندما بدا عبد ربه غاضبا عند استبداله أمام غزل المحلة في 15 من الشهر الجاري قبل أن يقرر ميدو اخراج زميله السابق في منتخب مصر من الملعب أمام بتروجيت في المباراة التالية.

وأعلن ميدو المهاجم السابق للزمالك وتوتنهام هوتسبير وأياكس ومرسيليا في تصريحات تلفزيونية أن عبد ربه يقود "مؤامرة" ضده في النادي وقرر الرحيل عن تدريب الفريق.

وخسر الإسماعيلي 4-1 أمام ضيفه مصر للمقاصة الاربعاء وذلك تحت قيادة أشرف خضر المدرب المساعد للفريق الذي تولى المسؤولية عقب استقالة ميدو.

وظهر الإسماعيلي بشكل جيد في بداية الموسم مع تألق شيكابالا قبل أن تتراجع نتائجه مؤخرا ليصبح في المركز السابع في ترتيب الدوري المصري برصيد 13 نقطة من ثماني مباريات.

وكان ميدو سببا رئيسيا في إقناع شيكابالا زميله السابق في الزمالك باللعب للاسماعيلي وتدخل لحل أزمته مع سبورتنغ.

وسدد الاسماعيلي 75 الف دولار من قيمة إعارة شيكابالا ويتبقى نفس المبلغ الذي يستحق السداد خلال الشهر المقبل.